مقتل 3 رجال شرطة وإصابة 8 آخرين في هجوم بالقاهرة

Image caption تعد جامعة الازهر بؤرة احتجاجات الطلاب في مصر

قالت مصادر أمنية إن ثلاثة رجال شرطة قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجوم على نقطة أمنية أمام سكن لطلاب جامعة الأزهر في شمال شرق القاهرة في ساعات الصباح الأولى من يوم الثلاثاء.

وقال المسؤولون إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على النقطة الأمنية من سيارة مسرعة ولاذوا بالفرار.

وقال المقدم تامر الصغير، مسؤول مركز الإعلام الأمنى في وزارة الداخلية، لبي بي سي إن "حوالي 250 طالباً من نزلاء المدينة الجامعية لجامعة الأزهر خرجوا بتظاهرة وحاولوا قطع الطرق والإعتداء على المواطنين وعدد من المحلات الكائنة بمحيط الجامعة وإلقاء المولوتوف والألعاب النارية على قوات الشرطة".

وأضاف الصغير "أن قوات الأمن المركزى تعاملت مع التظاهرة لحماية المواطنين"، مشيراً إلى أنها فوجئت بإطلاق نار من داخل سيارة يستقلها ثلاثة أشخاص، ثم لاذت بالفرار، مما أسفر ذلك عن وفاة ثلاثة مجندين وإصابة ضابط وثمانية مجندين آخرين بطلقات نارية".

"عمليات جبانة"

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم تعليقا على الهجوم "مثل تلك العمليات الجبانة لن تزيد رجال الشرطة إلا إصرارا وعزيمة لاستكمال مسيرتهم الناجحة فى مكافحة قوى الإرهاب الأسود".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية هاني عبد اللطيف في تصريحات تلفزيونية إن هجوم النزل الطلابي وقع بينما كانت قوات الأمن تشتبك مع نحو 250 من الطلاب المقيمين في النزل.

وأضاف أن الطلاب وهم من مؤيدي جماعة الإخوان ألقوا الزجاجات الحارقة والألعاب النارية على قوات الأمن التي أطلقت عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع لردهم إلى داخل النزل.

المزيد حول هذه القصة