مقتل 13 معظمهم من جنود الجيش في هجمات متفرقة في العراق

Image caption مازالت قوات الأمن العراقية تلاحق عناصر القاعدة في الرمادي.

قتل 13 شخصا غالبيتهم من جنود الجيش وجرح اثنا عشر آخرون في هجمات متفرقة الثلاثاء في مناطق مختلفة من العراق، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وقالت وكالة اسوشيتد برس إن الهجوم الأكثر دموية وقع بالقرب مدينة سلمان بك، عندما نصب مسلحون كمينا لحافلة كانت تقل جنودا في طريقهم للالتحاق بوحدتهم العسكرية في محافظة ديالى بعد انتهاء عطلاتهم.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن الهجوم أدى لجرح أربعة جنود آخرين.

وكان شخصان قد قتلا إثر انفجار سيارة مفخخة شمالي بغداد، بينما أدى انفجار سيارة أخرى في مدينة الحلة جنوبي العاصمة العراقية إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح ثمانية آخرين.

وتأتي الهجمات بعد يوم واحد من إعلان النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في العراق، والتي فازت فيها قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي بـ95 مقعدا.

وكان عدد من الشرطة والجيش قد تعرض الأحد لهجمات في بغداد، وصلاح الدين، ونينوى أسفرت عن مقتل 16 قتيلا وإصابة 32 آخرين بجروح.

ويعاني العراق من أسوأ عنف منذ الصراع الطائفي الشيعي-السني في الفترة ما بين عامي 2006-2007 الذي قتل فيه عشرات الآلاف.

وطبقا لتقديرات الأمم المتحدة، فقد قتل في العراق خلال العام الماضي نحو 8868 شخصا.

المزيد حول هذه القصة