سجن الرئيس المصري السابق مبارك 3 سنوات لإدانته بالاختلاس

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حكمت محكمة مصرية بسجن الرئيس المصري السابق حسني مبارك ثلاث سنوات بعد إدانته باختلاس أموال عامة.

كما أدين نجلاه علاء وجمال في القضية نفسها، وحكم على كل منهما بالسجن أربع سنوات.

واتهمهم الادعاء بسرقة 17.6 مليون دولار، كانت مخصصة لتجديد القصور الرئاسية.

ولا يزال مبارك، البالغ من العمر 86 عاما، يحاكم في قضية أخرى تتعلق بسوء استغلال السلطة، والتآمر لقتل متظاهرين خلال انتفاضة عام 2011 التي أجبرته على التنحي عن منصبه.

وكان مبارك قد أدين بتهم تتعلق بالمتظاهرين في عام 2012 مع وزير داخليته السابق، حبيب العادلي، وحكم عليه بالسجن المؤبد.

ولكن محكمة النقض قبلت في يناير 2013 استئنافا للحكم قدمه مبارك والعادلي، وأمرت بإعادة المحاكمة.

ثم أمرت محكمة في أغسطس/آب بالإفراج عن مبارك من السجن، ونقله إلى مستشفى عسكري في القاهرة، حيث يحتجز تحت الإقامة الجبرية.

المزيد حول هذه القصة