أنصار المهدي يتظاهرون في الخرطوم احتجاجا على اعتقاله

مصدر الصورة AFP
Image caption كانت الاجهزة الامنية قد اعتقلت المهدي مساء الخميس

تظاهر انصار حزب الامة القومي السوداني في العاصمة الخرطوم بعد صلاة الجمعة في مسيرة سلمية احتجاجا على اعتقال رئيس الحزب الصادق المهدي بواسطة السلطات الامنية منذ اسبوع.

وتحدى المتظاهرون استعراض القوة الذي قامت به قوات الامن وتكيف تواجدها في شوارع العاصمة ورفضها المسبق إعطاء تصريح بالتظاهر.

وكان المتحدث الاعلامي للحزب محمد زكي قد أكد لبي بي سي انهم لن ينتظروا موافقة السلطات.

وردد المتظاهرون عبارات تشيد بالمهدي مؤكدين أن صوته هو صوت الامة السودانية.

وانطلق المتظاهرون من مسجد أنصار رغم وجود عشرات السيارات التابعة للشرطة وجهاز الاستخبارات والأمن الوطني واتجه المتظاهرون إلى مقر حزب الامة.

وعبرت السفارة الامريكية في الخرطوم عن قلقها من اعتقال المهدي وطالبت السلطات السودانية باحترام حرية التعبير.

في الوقت نفسه أكد حزب الامة أنه سينظم مزيدا من المظاهرات كوسيلة احتجاج سلمية حتى يتم الافراج عن المهدي.

وكان قادة احزاب سياسية مشاركة في الحوار الوطني الذي دعا له الحزب الحاكم في السودان قد التقوا بالنائب الاول للرئيس السوداني بكري حسن صالح الخميس.

وقال مساعد الرئيس السوداني ابراهيم غندور بعد اللقاء ان الاحزاب اعلنت تمسكها بمواصلة الحوار، وان قادة الاحزاب طلبوا من الرئيس عمر البشير الافراج عن رئيس حزب الامة مشيرا الى ان البشير سينظر في هذا الامر.

وكانت الاجهزة الامنية قد اعتقلت المهدي مساء الخميس الماضي من منزله واودعته سجن كوبر بالخرطوم بعد ان اتهمته بالسعي لتقويض النظام الدستوري ومعارضة النظام بالقوة بالاضافة الى انتقاد اداء قوات الامن.

المزيد حول هذه القصة