طرد "راكل المحتجين" التركي يوسف يركل

مصدر الصورة AFP
Image caption ركل يوسف يركل المحتج وهو ملقى على الارض

أكد مسؤول حكومي تركي السبت ان يوسف يركل، مساعد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الذي صوره الاعلام العالمي وهو يركل احد المحتجين عقب حادث المنجم الاخير، قد طرد من وظيفته.

وكانت الصور التي اظهرت يركل وهو "يركل" احد المحتجين الذي كان ملقى على الارض قد اثارت غضبا على نطاق واسع واضحت رمزا لاسلوب الحكومة الذي وصف بالمتعالي في التعامل مع الكارثة التي راح ضحيتها اكثر من 300 قتيل.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول التركي قوله إن رئيس الوزراء اردوغان قرر طرد يركل في وقت سابق من هذا الاسبوع رغم اعتذار الاخير عما بدر عنه.

وقال المسؤول "اعتذر يوسف يركل عن تصرفه، ولكن الأوان كان قد فات، فقد قرر رئيس الوزراء طرده فورا."

واصبحت الحادثة تمثل مصدر احراج كبير لاردوغان الذي تعرض هو الآخر لكثير من الانتقاد لدخوله في ملاسنات حادة مع محتجين لدى زيارته موقع المنجم في بلدة سوما الغربية.

يذكر ان يركل لم يعد الى عمله بعد الحادثة "لاسباب مرضية"، إذ اشتكى من الم في ساقه اصابه نتيجة ركله للمحتج الملقى على الارض في مشهد وصفه نائب رئيس الوزراء بلند آرينتش يوم الخميس بأنه "تراجيكوميدي."

المزيد حول هذه القصة