نبيل رجب يطالب بإطلاق كل السجناء السياسيين في البحرين

مصدر الصورة Reuters
Image caption شارك عدد من المنظمة الحقوقية الدولية في حملة لإطلاق سراح رجب، لكنه لم يفرج عنه إلا بعد قضائه مدة السجن كاملة.

طالب الناشط الحقوق البحريني البارز نبيل رجب بإطلاق سراح كل السجناء السياسين في البحرين.

وجاء نداء رجب بعد أن أفرجت السلطات عنه بعد قضائه عامين في السجن لمشاركته في مظاهرات احتجاج غير قانونية.

وكان رجب، الذي يرأس المركز البحريني لحقوق الإنسان، قد أدين عام 2012 بالمشاركة في تجمعات غير قانونية وزعزعة النظام العام.

وخفضت محكمة استئناف لاحقا الحكم من ثلاث سنوات إلى عامين سجنا.

ورجب هو واحد من ناشطين بارزين عديدين قبضت عليهم السلطات بعد مظاهرات مطالبة بالديمقراطية اندلعت في البلاد عام 2011.

وعقب الإفراج عنه السبت، قال رجب لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء إنه سعيد بالخروج من السجن الذي قضى فيه أكثر من 600 يوم.

ونقلت الوكالة عنه المطالبة أيضا بالإفراج عن كل السجناء السياسيين.

وكانت جماعة حقوقية، من بينها منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس فيرست، قد شاركت في حملة لمساندة رجب طوال فترة حبسه. وطالبت السلطات بإطلاق سراحه.

وفي ديسمبر/كانون الأول عام 2013، رفضت محكمة بحرينية طلب محاميي رجب بالإفراج المبكر عنه.

ودفع المحامون بأن القانون يتيح إطلاق سراحه بعد قضائه ثلاثة أرباع مدة الحبس البالغة عامين.

وإلى جانب رئاسته المركز البحريني لحقوق الإنسان، يشغل رجب منصب نائب الأمين العام للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

وقبل سجنه في شهر يوليو/تموز 2012، اعتقل رجب مرارا لصلته بالمظاهرات المطالبة بالديمقراطية التي اندلعت عام 2011 في المملكة الخليجية.

المزيد حول هذه القصة