جماعة أنصار بيت المقدس تنفي مقتل أحد قيادييها

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الجيش المصري شن غارة في سيناء في شهر أغسطس/ آب قتل فيها خمسة مسلحين يعتقد أنهم من تنظيم "أنصار بيت المقدس".

نفت جماعة أنصار بيت المقدس مقتل القيادي شادي المنيعي.

ونفى أنصار بيت المقدس أيضا أن يكون المنيعي "أمير الجماعة" في بيان نشر على الإنترنت مرفق بصورة يظهر فيها المنيعي يقرأ تقريرا عن موته على حاسوب محمول (لاب توب).

ولم يتم التأكد من أن الصورة "أصلية".

وكان مسؤولون أمنيون مصريون قد قالوا إن المنيعي قتل في شبه جزيرة سيناء في وقت متأخر من مساء الخميس خلال عملية لقوات الأمن.

وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن عدد من العمليات التي استهدفت قوات الأمن المصرية.

ومن بين هذه العمليات تفجير مقر مديرية أمن محافظة الدقهلية في دلتا مصر الذي قتل وأصيب فيه العشرات من ضباط وأفراد الشرطة.

وأكد المسؤولون الأمنيون مقتل ثلاثة أشخاص آخرين في العملية التي استهدفت المنيعي.

وتقول الحكومة المصرية إن هناك صلة قوية بين جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم "أنصار بيت المقدس"، الذي يستلهم فكر تنظيم القاعدة.

غير أن الجماعة تنفي بشدة أي علاقة بالتنظيم وتدعي أنه مرتبط بأجهزة الأمن المصرية.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption نفت الجماعة مقتل شادي المنيعي

المزيد حول هذه القصة