بدء التصويت في انتخابات الرئاسة في مصر

مصدر الصورة AFP
Image caption هناك حملة أمنية مشددة تواكب العملية الانتخابية التي تستمر يومين

في اليوم الأول لانتخابات الرئاسة يدلي الناخبون بأصواتهم في مراكز الاقتراع في مصر في الانتخابات التي تستمر يومين، وسط عملية أمنية ضخمة.

ومن المتوقع أن تفضي الانتخابات إلى فوز كاسح للقائد العام للقوات المسلحة المصرية، عبد الفتاح السيسي، الذي شارك في إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي.

وأشرف السيسي على ملاحقة واسعة لجماعة الإخوان المسلمين، التي اعتقل من أعضائها عشرات الآلاف، وحكم على مئات منهم بالإعدام.

ويخوض السباق الانتخابي إلى جانب وزير الدفاع السابق المرشح اليساري حمدين صباحي.

واتخذت السلطات المصرية إجراءات أمنية مشددة، كما نشرت عشرات الآلاف من عناصرالجيش المصري في أرجاء البلاد.

وقال مراسل بي بي سي كيفن كونيللي من القاهرة إن "هناك حملة أمنية مشددة تواكب العملية الانتخابية التي تستمر يومين".

وأعلنت وزارة الداخلية إلقاء القبض على خمسة أشخاص قالت إنهم من جماعة الإخوان المسلمين في أسيوط، في حوزتهم قنبلتان يدويتان.

وأكدت مباحث مركز شرطة أسيوط أن المقبوض عليهم أضرموا النيران في إطارات مطاطية بمنزل في كوبرى الواسطى.

ونفت وزارة الداخلية المصرية انفجار قنبلة صغيرة أمام مركز اقتراع في مدينة المحلة موضحة أنه عثر على جسم غريب من الأسمنت، لكنه لم ينفجر.

ونفى مدير أمن المنيا لبي بي سي: الأنباء التي ترددت عن إحراق سيارة تابعة للتليفزيون المصري في المنيا، ولكنه قال إن سيارة ركاب عادية اعتدي عليها وأحرقت بعدما أقلت أحد العاملين بتليفزيون شمال الصعيد.

وأفادت المصادر بأن قوات الأمن تكثف جهودها للعثور على الجناة.

وكان المرشحان عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي قد أدليا بصوتيهما، كما أن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قال عقب الإدلاء بصوته: "هذه الانتخابات تعد أول خطوة في البناء، حان الآن وقت العمل لأن مصر بحاجة لجهود أبنائها".

"إرساء الاستقرار"

ويرى الكثير من المصريين أن بإمكان السيسي (55 عاماً) إرساء الاستقرار في البلاد بعد سنوات من الاضطرابات السياسية.

مصدر الصورة .
Image caption يتوقع المحللون فوز سهل لوزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية

وكان الرئيس المصري السابق محمد مرسي قد أطيح في يوليو/ تموز الماضي بعد احتجاجات واسعة، وهو يحاكم حالياً على عدد من التهم، إلا أنه ينفي بشدة ارتكاب أي مخالفات.

وقد فرضت السلطات العسكرية في مصر حظراً على جماعة الإخوان المسلمين، معلنة أنها "منظمة إرهابية"، كما اعتقلت كبار قادتها والعديد من مناصريها.

ويحظى السيسي بدعم العديد من كبار رجال الأعمال، فضلا عن مجموعة واسعة من الأحزاب السياسية.

ووضع السيسي في حملته الانتخابية خططا لتطوير الزراعة، والإسكان، والتعليم، والمناطق الفقيرة والعمالة.

ويوفر حمدين صباحي، الذي خاض الانتخابات الرئاسية السابقة، بديلا للناخبين الشباب الذين يفضلون مرشحا مدنياً على أحد العسكريين السابقين.

ووعد صباحي ناخبيه بمكافحة الفساد وتعزيز الحقوق المدنية في البلاد.

المزيد حول هذه القصة