البابا فرانسيس يصل إلى مدينة بيت لحم الفلسطينية دون المرور على إسرائيل

Image caption فلسطينيون يكتوب على الجدران عبارات الترحيب بالبابا.

وصل البابا فرانسيس إلى مدينة بيت لحم الفلسطينية وذلك في إطار جولته التي تستمر ثلاثة أيام في منطقة الشرق الأوسط.

ووصل البابا إلى بيت لحم قادما من الأردن ليصبح أول بابا يسافر مباشرة إلى الضفة الغربية بدلا من الدخول عبر إسرائيل.

ورحب المسؤولون الفلسطينيون بهذه الخطوة بوصفها "اعترافا" بحملتهم من أجل إقامة دولة مستقلة كاملة السيادة.

وسوف يقيم البابا قداسا في الهواء الطلق في ساحة كنيسة المهد، القريبة من المكان الذي يعتقد المسيحيون إن المسيح ولد فيه.

ويُتوقع أن يشارك في القداس ثمانية آلاف مسيحي من سكان بيت لحم.

وحسب جدول جولة البابا، فإنه سوف يقضي ست ساعات فقط في بيت لحم، يتوجه بعدها إلى إسرائيل.

مصدر الصورة AFP
Image caption البابا قال إن زيارته دينية خالصة.

وتفاديا لأي تعقيدات سياسية سيتعين عليه العودة إلى طائرته الهليكوبتر والتوجه لتل أبيب لحضور حفل استقبال بدلا من قطع المسافة القصيرة من تل أبيب إلى القدس بالسيارة.

ومن تل أبيب يعود البابا إلى طائرته الهليكوبتر ليستقلها متوجها إلى القدس.

ومن المقرر أن يحضر البابا في القدس صلاة مشتركة مع رئيس الكنيسة الأرثوذكسية.

وكان الحبر الأعظم قد شدد على أن هدف جولته ديني خالص، وهو الاحتفال بمرور 50 عاما على اجتماع تاريخي للزعماء الكاثوليك والأرثوذكس الذين تحركوا لإنهاء قرون من الانقسامات المريرة بين الكنيستين.

إلا أن الفلسطينيين يأملون في الحصول على دعمه خاصة وأن زيارته تأتي بعد أسابيع من انهيار محادثات السلام مع اسرائيل.

المزيد حول هذه القصة