سوريا ترد على طرد سفيرها بمنع القائم بالأعمال الأردني من دخول أراضيها

Image caption علم الأردن يرفرف فوق مخيم الزعتري على الحدود السورية الذي يستضيف آلاف اللاجئين السوريين.

قررت الحكومة السورية اعتبار القائم بأعمال سفارة المملكة الأردنية الهاشمية في دمشق شخصا غير مرغوب فيه.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا، عن بيان لوزارة الخارجية الاثنين أن الوزارة طلبت من السفارة الأردنية في دمشق إبلاغ القائم بالأعمال بمنع دخوله أراضي الجمهورية السورية.

وعبرت الوزارة في بيانها عن استهجان الحكومة السورية لقرار المملكة الأردنية الهاشمية، الطلب من السفير السوري مغادرة البلاد، الذي - بحسب ما ذكرت سانا - "لا مبرر له لكونه لا يعكس طبيعة العلاقات الأخوية العميقة بين الشعبين الشقيقين".

وكان الأردن أمهل السفير السوري، بهجت سليمان، 24 ساعة لمغادرة المملكة، باعتباره شخصا "غير مرغوب فيه".

ونقلت وكالة أنباء (بترا) الأردنية الرسمية عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية، صباح الرافعي، قولها إن قرار الحكومة جاء بعد استمرار سليمان في "إساءاته المتكررة" عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وأشارت المتحدثة إلى أن هذه "الإساءات" موجهة "إلى المملكة، وقيادتها، ورموزها السياسية، ومؤسساتها الوطنية، ومواطنيها".

وأشارت إلى أن السفير لم يستجب إلى تحذيرات متكررة دأب الأردن على توجيهها له منذ فترة طويلة.

مصدر الصورة AP
Image caption اتهمت الاردن السفير السوري بتوجيه "إساءات" للمملكة وقيادتها.

وكانت السلطات الأردنية أعلنت الشهر الماضي عن أن طائرات سلاح الجو الملكي الأردني دمرت عددا من الآليات "حاولت اجتياز الحدود" من سوريا إلى الأردن.

وقد نفت دمشق حينها أن المركبات المذكورة تابعة للقوات السورية.

ويستضيف الأردن نحو 600 ألف لاجئ سوري فروا من الصراع الدائر في بلدهم بين مسلحي المعارضة والقوات الحكومية.

المزيد حول هذه القصة