محكمة تركية تأمر باعتقال ضباط إسرائيليين في قضية غزة

مصدر الصورة AFP
Image caption الهجوم على السفينة أثار أزمة دبلوماسية بين تركيا وإسرائيل.

أصدرت محكمة تركية مذكرة لاعتقال ضباط إسرائيليين أدانتهم غيابيا بقتل تسعة أتراك عام 2010 على متن سفينة متجهة إلى قطاع غزة.

وجاء قرار المحكمة بعد شهور من المفاوضات بين تركيا وإسرائيل لإنهاء أزمة ديبلوماسية بينهما أثارها هجوم قوة عسكرية إسرائيلية عام 2010 على سفينة مرمرة التركية التي كانت متجهة إلى قطاع غزة تحديا للحصار الإسرائيلي عليه.

وقتل في الهجوم تسعة أتراك بينهم واحد يحمل الجنسية الأمريكية أيضا.

وقد توفي سليمان أوغور الجمعة الماضية في المستشفى بعد أربعة أعوام من الغيبوبة.

وشكل الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون عام 2011 لجنة لتقصي الحقائق في الحادث، وندد تقريرها باستخدام البحرية الإسرائيلية للقوة الفتاكة ضد الناشطين الذين استبكوا معهم على سفينة نافي مرمرة.

ولكن التقرير اعتبر الحصار المفروض على غزة قانونيا، ورفضت أنقرة ما جاء في تقرير اللجنة.

وأفادت صحيفة حريات التركية بأن المحكمة أمرت باعتقال قائد أركان الجيش الإسرائيلي السابق، غابي أشكينازي، وقائد البحرية السابق، إليزير ماروم، ومدير المخابرات السابق، آموس يادلين، وقائد المخابرات البحرية السابق، أفيشاي ليفي.

وكان المدعي العام التركي طالب بأحكام متعددة بالإعدام على الضباط الإسرائيليين السابقين لضلوعهم في قتل الناشطين الأتراك.

المزيد حول هذه القصة