مقتل 31 شخصا بانفجار في حسينية ببغداد وأعمال عنف أخرى

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل نحو 31 شخصا وجرح أكثر من 50 آخرين في عدد من الهجمات المتفرقة في العراق الثلاثاء.

وكان أكثر هذه الهجمات دموية، عندما فجر انتحاري حزامه الناسف في حسينية أبو التمن الواقعة في عقد النصارى في حي الشورجة التجاري وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا وجرح 34 حسب مصدر أمني عراقي.

وأوضح مسؤولون عراقيون أن الانفجار وقع بينما كان المصلون يتجمعون في الحسينية لأداء صلاة الظهر.

وفي مدينة الموصل شمال العراق، أفاد مصدر أمني أن مدنيا قتل بانفجار عبوة ناسفة في سوق باب السراي وسط المدينة.

كما اغتال مسلحون موظفا في مطار الموصل بعد أن اقتحموا منزله في حي المأمون جنوب المدينة فجر الثلاثاء.

مصدر الصورة AP
Image caption وقع الانفجار في حسينية أبو التمن الواقعة في عقد النصارى في حي الشورجة التجاري وسط بغداد.

وفي مدينة الفلوجة في محافظة الأنبار غربي العراق، استقبل قسم طوارئ مستشفى المدينة التعليمي اليوم جثث ثلاثة أشخاص و 3 جرحى في حصيلة أولية لقصف طال عدد من أحياء الفلوجة.

وتأتي هذه الهجمات في وقت تحاول فيه الحكومة التي يقودها الشيعة في العراق احتواء أجواء التوتر الطائفي.

كما تأتي بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة في العراق، والإعلان عن فوز ائتلاف دولة القانون الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي بأكبر عدد من الأصوات، ولكن دون حصوله على أغلبية تؤهله لتشكيل الحكومة منفردا.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو 9 آلاف شخص قتلوا في الهجمات المسلحة وأعمال العنف في العراق العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة