مقتل 36 في قتال بين جماعة الشباب الإسلامية والجيش الصومالي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption هاجم مقاتلو جماعة الشباب معسكرا تابعا للقوات الصومالية فجر الثلاثاء.

أفاد مسؤولون صوماليون بمقتل 36 شخصا على الأقل في قتال بين مسلحي جماعة الشباب الإسلامية والقوات الحكومية الصومالية المدعومة بالقوات الإثيوبية.

وقال حاكم مدينة أوتو في منطقة باكول وسط الصومال إن مقاتلي الشباب هاجموا معسكرا للجيش فجر الثلاثاء.

وأضاف أن قتالا ضاريا وقع بين الجانبين، وقد تكبدت القوات الحكومية فيه خسائر ثقيلة.

وكانت القوات الحكومية الصومالية وقوات من الاتحاد الأفريقي، بضمنها قوات إثيوبية، شنت في مارس/آذار الماضي هجوما واسعا ضد مواقع جماعة الشباب، التي تسيطر على معظم المناطق الوسطى والجنوبية في الصومال.

وفي الأسبوع الماضي، قتل 15 شخصا على الأقل في هجمات على مبنى البرلمان الصومالي في العاصمة مقديشو شنها مقاتلو حركة الشباب الإسلامية، واستخدموا فيها سيارات مفخخة وأسلحة رشاشة. كما أفادت تقارير بوقوع غارات جوية استهدفت بلدة جليب التي يسيطر عليها مسلحو حركة الشباب المتشددة جنوبي البلاد.

ولم يتضح حينها مصدر الطائرات، ولكن كينيا - التي تشارك قواتها في قوة الاتحاد الافريقي، سبق لها أن استخدمت طيرانها الحربي لدك مواقع حركة الشباب في الصومال.

المزيد حول هذه القصة