جنود إسرائيليون يدهمون مكاتب صحيفة فلسطينية في رام الله

Image caption صحيفة فلسطين إحدى الصحف التي طلب الجيش الإسرائيلي بعدم طباعتها في رام الله.

دهم الجنود الإسرائيليون مكاتب صحيفة فلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، بحسب ما قاله مديرو الصحيفة، وطلبوا من العاملين وقف طباعة منشورات لحركة حماس.

وقال مديرو تحرير صحيفة "الأيام" لحماس: "أبلغنا الضباط أن إسرائيل لن تسمح بطباعة وتوزيع صحف "فلسطين"، و"الرسالة"، و"الاستقلال"، وهي صحف تابعة لحماس.

وظلت صحيفة الأيام تطبع الصحف الثلاث منذ أبريل/نيسان، حينما أعاد اتفاق المصالحة بين حركة حماس، التي تسيطر على غزة، ومنافستها حركة فتح، ظهور المطبوعات الإسلامية إلى رفوف الصحف في الضفة الغربية.

وهدد الجنود باتخاذ "خطوات ملموسة" تجاه وقف طباعة الصحف الثلاث في مكاتب "الأيام" في رام الله، بحسب ما أفاد به بيان.

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على الحادث.

وكانت حركتا فتح وحماس قد توصلتا في 23 أبريل/نيسان إلى اتفاق مصالحة تعملان - بناء عليه - معا على تشكيل حكومة جديدة.

وردت إسرائيل على ذلك بإعلانها أنها ستوقف المفاوضات مع أي حكومة فلسطينية تساندها حماس، منهية بذلك محادثات السلام التي كانت تتوسط فيها الولايات المتحدة بين الطرفين.

وفي أوائل الشهر الحالي، عادت صحيفة القدس، وهي صحيفة يومية تصدر في الضفة الغربية، إلى الظهور في غزة لأول مرة، منذ استيلاء حماس على القطاع وطردها لحركة فتح في أسبوع دام من القتال في عام 2007.

المزيد حول هذه القصة