تشديد أمني بالقاهرة تحسبا لمظاهرات دعا اليها انصار مرسي

مصدر الصورة AP
Image caption كان مؤيدو السيسي قد خرجوا في مظاهرات ليلة اعلان نتائج الانتخابات

كثفت قوات الشرطة والجيش صباح اليوم الجمعة وجودها بجميع مداخل القاهرة الكبرى، وذلك استعدادا للمظاهرات التي دعا اليها تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي بعد صلاة الجمعة اليوم في أعقاب فوز وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة.

وطوقت قوات الجيش والشرطة مداخل محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، كما شهد محيط ميدان التحرير انتشارا أمنيا مكثفا في الوقت الذى شهد الميدان انسيابية في حركة مرور السيارات بأرجائه كافة.

واتُخذت أيضا إجراءات أمنية مماثلة في ميداني رابعة العدوية بمدينة نصر والنهضة بالجيزة وفى محيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة.

وكان التحالف قد دعا إلى ما وصفه بأسبوع ثوري تحت شعار "تقدموا ننتصر"، مطالبا الجيش"بالعودة إلى ثكناته وإعادة تسليم سلطة الشعب التي اغتصبت تحت تهديد السلاح" على حد وصف البيان الذي طالب أيضا بحرق أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي.

وكانت صحيفة (الجريدة) الكويتية قد نشرت صباح الجمعة تصريحا وصفته بأنه الأول للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بعد انتهاء الانتخابات قال فيه إن يده ممدودة للجميع لبناء الوطن بعيدا عن الصراعات والخلافات، وإنه يسعي إلى"شراكة وطنية ترضي المصريين جميعا وتعمل على تهدئة الشباب واحتوائهم".

وأضاف السيسي أنه يعلم أن البعض يخاف من العودة إلى الماضي لكنه أكد أن ذلك لن يحدث، مشيرا إلى أنه سيختار من وصفهم بالمقاتلين لتحقيق الأولويات في الأمن والاستقرار على حد قوله.

المزيد حول هذه القصة