مظاهرات لأنصار مرسي في عدة مناطق في مصر

Image caption اعلان النتيجة الرسمية سيتم خلال ايام

أصيب متظاهران بمدينة المنيا في اشتباكات مع قوات الأمن عقب خروج عدة مظاهرات لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي جنوبي البلاد.

وشهدت العاصمة المصرية تظاهرات في عدة مناطق منها عين شمس والهرم والمريوطية، كما خرجت مسيرات مماثلة في الإسكندرية والفيوم فرقت الشرطة معظمها باستخدام قنابل الغاز المسييل للدموع.

وكان تحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي قد دعا إلى ما وصفه بأسبوع ثوري تحت شعار "تقدموا ننتصر"، مطالبا الجيش"بالعودة إلى ثكناته" على حد وصف البيان.

كانت قوات الشرطة والجيش صباح اليوم الجمعة وجودها بجميع مداخل القاهرة الكبرى والجيزة والقليوبية، وذلك استعدادا للمظاهرات التي دعا اليها التحالف بعد صلاة الجمعة في أعقاب فوز وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة.

كما شهد محيط ميدان التحرير انتشارا أمنيا مكثفا في الوقت الذى شهد الميدان انسيابية في حركة مرور السيارات بأرجائه كافة.

واتُخذت أيضا إجراءات أمنية مماثلة في ميداني رابعة العدوية بمدينة نصر والنهضة بالجيزة وفى محيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة.

"العودة إلى الماضي"

في سياق آخر، صدر قرار بحبس مراسلة لقناة الجزيرة القطرية بالقاهرة على ذمة التحقيق بتهمه التعاون مع "قناة الجزيرة مباشر مصر" وتصوير وبث شائعات واخبار مغرضة.

وقالت الداخلية المصرية إن المراسلة ألقى القبض عليها اثناء قيامها ببث بعض مقاطع فيديو لقناة "الجزيرة مباشر مصر".. وضبط بحوزتها كمية من المطبوعات عليها علامة رابعة وبعضها محرض ضد القوات المسلحة.

يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه محاكمة ثلاثة من صحفيي الجزيرة المحتجزين من شهر أغسطس / آب الماضي دون تقديم لائحة اتهام ضدهم.

ومن المنتظر اعلان النتيجة النهائية لانتخابات الرئاسة التي أعلنت النتائج غير الرسمية فوز السيسي بها فوزا كاسحا خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت صحيفة (الجريدة) الكويتية قد نشرت صباح الجمعة تصريحا وصفته بأنه الأول للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بعد انتهاء الانتخابات قال فيه إن يده ممدودة للجميع لبناء الوطن بعيدا عن الصراعات والخلافات، وإنه يسعي إلى"شراكة وطنية ترضي المصريين جميعا وتعمل على تهدئة الشباب واحتوائهم".

وأضاف السيسي أنه يعلم أن البعض يخاف من العودة إلى الماضي لكنه أكد أن ذلك لن يحدث، مشيرا إلى أنه سيختار من وصفهم بالمقاتلين لتحقيق الأولويات في الأمن والاستقرار على حد قوله.

وينتظر من السيسي فور اعلان فوزه التعامل مع عدة تحديات أهمها تلك المتعلقة بالاقتصاد ومعدلات البطالة والأمن اضافة الى العلاقة بالشباب الذين كانوا شرارة الثورة التي أطاحت بالرئيسين الذي تم اطاحتهما خلال ثلاثة اعوام اضافة إلى عدة ملفات شائكة متعلقة بالعلاقات الدولية والعربية.

المزيد حول هذه القصة