مصر تلغي عفوا أصدره مرسي عن 52 مسجونا في عهده

مصدر الصورة AP
Image caption قالت الرئاسة المصرية إن منصور خرج بهذا القرار استجابة لمذكرة إيضاحية تقدمت بها الحكومة لإلغاء العفو

قالت وسائل الإعلام الرسمية المصرية إن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا بإلغاء قرارات العفو التي أصدرها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في عهده بحق 52 سجينا.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مؤسسة الرئاسة قولها إن منصور أصدر هذا القرار "استجابة للمذكرة الإيضاحية التي تقدمت بها الحكومة لطلب إلغاء قرارات العفو" عن عقوبات بحق 52 شخصا وتخفيف عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد بحق أربعة آخرين.

وكان مرسي قد أصدر قرارات العفو تلك في بعض المناسبات والأعياد الرسمية والقومية في عامي 2012 و 2013.

وتعتبر غالبية المحكوم عليهم من الإسلاميين الذين ينتمون إلى التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، وكان العديد منهم مودعا في السجون منذ التسعينيات.

ولم تحدد الوكالة أسماء بعينها ممن ألغي قرار العفو الصادر بحقهم، مكتفية بالإشارة إلى ما وصفته بـ "تورطهم في جرائم قتل وترويع للمواطنين".

يذكر أنه ومنذ عزل الرئيس المصري في الثالث من يوليو/تموز عام 2013، والسلطات المصرية تشن هجوما عنيفا على جماعة الإخوان التي كانت مهيمنة على الساحة السياسية في مصر منذ اندلاع المظاهرات الاحتجاجية في البلاد في يناير/كانون الثاني عام 2011 والتي انتهت بالإطاحة بالرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وتسببت المواجهات بين قوات الأمن والمحتجين المؤيدين لمرسي منذ عزله في سقوط المئات من القتلى والجرحى.

واعتقلت السلطة أغلب قيادات الجماعة ومرشدها محمد بديع الذي صدر بحقه حكم قضائي بالإعدام مع بضعة مئات من المؤيدين للجماعة.

وكانت الجماعة قد أعلنت دعوتها لمقاطعة الانتخابات الرئاسية في مصر والتي جرت في وقت سابق من هذا الأسبوع، وشاركها في تلك المقاطعة عدد من القوى والحركات السياسية، وهو ما أدى بالفعل إلى نسبة إقبال ضعيفة على صناديق الاقتراع ودفع اللجنة العليا للانتخابات لمد التصويت ليوم إضافي كامل.

وتبرز النتائج غير النهائية فوز وزير الدفاع المصري السابق عبد الفتاح السيسي بمقعد الرئاسة بنسبة تتخطى التسعين في المئة من إجمالي الأصوات، وذلك بحسب وسائل الإعلام المحلية التي نقلت ذلك عن مصادر قضائية ومصادر من حملات المرشحين.

المزيد حول هذه القصة