الرئاسة الفلسطينية تعتبر قرار واشنطن بالتعامل مع الحكومة الجديدة بالـ "هام"

مصدر الصورة AFP
Image caption ترحيب فلسطيني بقرار واشنطن التعامل مع حكومة التوافق الوطني

وصف الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قرار الولايات المتحدة الأمريكية بالتعامل مع حكومة التوافق الوطني الجديدة، بالـ "هام".

وقال أبو ردينة في تصريح لوكالة 'وفا' إن هذا القرار يشكل رسالة للحكومة الإسرائيلية والمجتمع الدولي بأن الموقف الفلسطيني منسجم تماما مع الشرعية الدولية والقانون الدولي.

وأضاف أن على إسرائيل أن تفهم أن العالم يتغير، ويجب أن توقف كافة اجراءاتها، من أجل خلق المناخ المناسب للحفاظ على ما تبقى من عملية السلام.

وكانت واشنطن قد أعلنت الإثنين أنها ستعمل مع حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية الجديدة، وستواصل تقديم المساعدات لها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين ساكي: 'بناء على ما نعرفه الآن نعتزم العمل مع هذه الحكومة، لكننا سنتابع عن كثب لنتأكد من أنها تدعم المبادئ التي أكدها الرئيس محمود عباس"، مضيفة 'لكننا سنواصل تقييم تشكيلة الحكومة الجديدة وسياساتها ومن ثم سنحدد نهجنا'.

تنديد اسرائيلي

نددت الحكومة الإسرائيلية بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة وشددت على عدم التفاوض معها وعلى فرض عقوبات إضافية على السلطة الفلسطينية.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه يقول "نعم للإرهاب و لا للسلام " بموافقته على إدارة مشتركة مع حركة حماس.

وكان عباس أعلن خلال حفل أداء الحكومة الجديدة اليمين في رام الله نهاية سنوات من الإنقسام الفلسطيني.

ووصف الصدع في العلاقة مع حركة حماس التي تدير قطاع غزة بأنه تسبب في أذى كارثي للقضية الفلسطينية.

ويهدف إتفاق المصالحة بين فتح وحماس إلى تمهيد الطريق إلى إجراء انتخابات جديدة خلال الأشهر الستة القادمة.

المزيد حول هذه القصة