القاهرة تستدعي القائم بالأعمال التركي احتجاجا على موقف بلاده من الانتخابات

مصدر الصورة AFP GETTY
Image caption أردوغان أكد أكثر من مرة أن تركيا لن تغير موقفها من عزل مرسي.

استدعت وزارة الخارجية المصرية القائم بالأعمال التركي في القاهرة للاحتجاج على تعليقات أبداها مسؤولون أتراك بشأن الانتخابات الرئاسية التي فاز بها وزير الدفاع السابق عبد الفتاح السيسي.

وقال المتحدث باسم الوزارة، بدر عبدالعاطي، في بيان إن مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا الشرقية والجنوبية استدعى الدبلوماسي التركي وأبلغه أن هذه التعليقات "تعكس نقصا في المعلومات، أو إغفالا متعمدا للحقائق المتعلقة بالعملية الانتخابية، التي جذبت أنظار العالم، وتابعتها منظمات دولية ومحلية".

ونقلت وكالة "رويترز" عن وسائل إعلام مصرية قولها إن نائب رئيس الوزراء التركي، أمر الله إيشلر، وصفه الانتخابات الرئاسية المصرية بـ"كوميدية".

وتصف أنقرة عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي بأنه "انقلاب" على رئيس منتخب.

وذكر عبدالعاطي أن مصر "كان يمكنها انتقاد نتائج الانتخابات المحلية التي أجريت مؤخرا في تركيا، والتي فاز فيها حزب العدالة والتنمية وسط اتهامات بالتزوير، خاصة في أنقرة، أدت إلى احتجاج الآلاف من الأتراك."

وقال "لكننا لم نفعل بناء على مبدئنا الراسخ، وهو عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى. ونتوقع من الجانب التركي فهم خيار الشعب المصري واحترامه".

وساءت العلاقات بين مصر وتركيا في أعقاب إطاحة الجيش بمرسي إثر احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، خفضت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع تركيا إلى مستوى القائم بالأعمال، واستدعت سفيرها من أنقرة.

وردت تركيا باتخاذ إجراء مماثل.

المزيد حول هذه القصة