"مصرع 47" من داعش في قصف للجيش العراقي بالأنبار

iraq مصدر الصورة Reuters
Image caption شملت الهجمات العديد من الأماكن

أفاد مصدر أمني في محافظة الانبار غربي العراق بمقتل 47 عنصرا من أعضاء تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام المعروفة اختصارا بداعش، بينهم ما يعرف بوالي بلدة الصقلاوية، بقصف مدفعي من الجيش استهدف اجتماعا لهم فجر الثلاثاء.

وفي الفلوجة أفاد مصدر طبي بالمدينة بتعرض قسم الطوارىء في المستشفى التعليمي لقصف أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وجرح أكثر من ثلاثين آخرين.

وفي محافظة صلاح الدين أفاد مصدر أمني بمقتل ثلاثة من رجال شرطة الطوارىء في هجوم مسلح استهدف دوريتهم صباح الثلاثاء في بلدة بيجي.

واشارت احصاءات الرسمية وبيانات الأمم المتحدة يوم الأحد إلى أن أعمال العنف أدت إلى مصرع أكثر من 900 شخص خلال الشهر الماضي، وهو ما يعد اسوأ فترة عنف منذ الحرب الطائفية بين الشيعة و السنة فى البلاد.

وتؤدي موجة العنف الأخيرة إلى زعزعة الوضع العراق في الوقت الذي يسعى فيه القادة السياسيون إلى بناء تحالفات من أجل تشكيل الحكومة بعد انتخابات 30 أبريل/نيسان التي فازت فيها قائمة رئيس الوزراء نوري المالكي بأكبر عدد من المقاعد، وقد تتاح له الفرصة لتولي رئاسة الوزارة لولاية ثالثة.

المزيد حول هذه القصة