أكثر من عشرين قتيلا في هجمات متفرقة بالعراق

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمم المتحدة تقول إن أعمال العنف في العراق أدت إلى مقتل 9 آلاف شخص العام الماضي

أفادت مصادر أمنية بسقوط أكثر من عشرين قتيلا وعشرات الجرحى في هجمات متفرقة بالعراق.

وفي أحد هذه الهجمات استهدف مسلحون في مدينة الموصل شمالي البلاد أفرادا من طائفة الشبك.

كما فجر انتحاري يقود سيارة نفسه على جسر يربط بين مدينتي الموصل وكركوك.

وتجري اشتباكات بين المسلحين قوات الأمن، في المدينة التي فرضت فيها السلطات حظرا للتجول.

وفي مدينة بعقوبة شمال شرقي العاصمة بغداد قتل مدنيان وجرح اثنان آخران في انفجار سيارة مفخخة وسط المدينة، استهدف مبان حكومية.

وأصيب عدد من المدنيين بجروح في هجوم بقذائف الهاون على منطقة شفتة المجاورة.

وتصاعدت أعمال العنف في العراق منذ العام الماضي، وتواصلت بعد الانتخابات التي فاز بها حزب رئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، وتجري المشاورات من أجل تشكيل حكومة جديدة، يقع على عاتقها إنهاء حالة العنف وإعادة الاستقرار في البلاد.

المزيد حول هذه القصة