السيسي: دحر الإرهاب وتحقيق الأمن على رأس أولوياتنا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمواجهة "الإرهاب" وإرساء الأمن في بلاده وذلك بعد أدائه اليمين الدستورية لتسلم مهام منصبه الأحد.

وقال السيسي إن انتخابه، في الاقتراع الذي جرى في مايو/ أيار، يعد "لحظة تاريخية"، متعهدا بعدم التصالح مع من "ارتكبوا العنف".

وعزل القائد العسكري السابق الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز الماضي بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.

ومنذ ذلك الحين تشن السلطات حملة على جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، وكانت قد دعت إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية.

وانضم إلى الدعوة لمقاطعة الانتخابات نشطاء ليبراليون وعلمانيون بينهم حركة "شباب 6 ابريل" التي لعبت دورا بارزا في الانتفاضة الشعبية التي انتهت بتنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم في عام 2011.

"دحر الإرهاب"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وفي خطاب بقصر "الاتحادية" الرئاسي، لم يذكر السيسي (59 عاما) جماعة الإخوان المسلمين على نحو مباشر. لكنه شدد على أنه لن تكون هناك مصالحة مع من "تلطخت أيديهم بالدماء".

وقال السيسي إن "دحر الإرهاب وتحقيق الأمن على رأس أولوياتنا في المرحلة القادمة."

وأشار إلى أن "خلال تاريخها الممتد على مدى آلاف السنين، لم يشهد بلدنا انتقالا ديمقراطيا سلميا للسلطة."

وقال السيسي "لقد حان الوقت لحصاد نتائج الثورتين"، وذلك في إشارة إلى الانتفاضة الشعبية ضد مبارك في 2011 والاحتجاجات الشعبية ضد مرسي.

واستقبل السيسي وفود الدول التي دعيت للمشاركة في مراسم التنصيب.

واتخذت السلطات إجراءات أمنية مشددة ونشرت الآلاف من قوات الشرطة والجيش في المواقع الهامة بالعاصمة لتأمين المراسم.

وقد خرج الآلاف إلى شوارع المدن المصرية للاحتفال بتنصيب السيسي رئيسا للبلاد.

"لا انقلاب"

وجاء فوز السيسي بعد نحو عام من عزل أول رئيس منتخب في مصر في أعقاب احتجاجات شعبية ضد حكمه.

وألقى السيسي خطابه بعدما أدى اليمين الدستورية أمام قضاة المحكمة الدستورية العليا لتولي مهام منصبه كرئيس لمصر لفترة أربع سنوات.

وأثناء مراسم أداء اليمين، قال نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، ماهر سامي، إن عزل مرسي لم يكن انقلابا، وإنما استجابة لإرادة الشعب.

وفاز السيسي بنسبة 96.9 في المئة من الأصوات، بينما حصل منافسه الوحيد، حمدين صباحي، على 3.1 في المئة. وكانت نسبة الإقبال أقل من 50 في المئة.

ويرث السيسي أمة منقسمة ومنهكة، حسبما تقول اورلا غورين، مراسلة بي بي سي في العاصمة القاهرة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويحذر خبراء من أن السيسي قد يواجه بدوره انتفاضة إذا لم يتمكن من إنجاز شيء في غضون عام.

ويواجه السيسي عددا من التحديات بينها إصلاح الاقتصاد، ونزع فتيل الأزمة السياسية وتقليل معدلات الفقر.

ويعيش أكثر من ربع الشعب المصري تحت خط الفقر. وقد تعهد السيسي ببناء 26 منتجعا سياحيا جديدا، وثمانية مطارات، و22 مدينة صناعية.

كما تعهد بإعادة إرساء الأمن في بلد شهد مقتل المئات من قوات الأمن في هجمات شنها مسلحون إسلاميون خلال 11 شهرا.

وكثف المسلحون هجماتهم ردا على الحملة على الإخوان المسلمين وأنصارها، والتي قتل فيها أكثر من 1400 شخص واعتقل 16 ألفا.

ويواجه مرسي وآخرون من قيادات الإخوان المسلمين، التي صنفتها السلطات ضمن المنظمات "الإرهابية"، محاكمات في اتهامات ينكرونها بشدة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خرج مصريون إلى الشوارع لإعلان فرحتهم بتنصيب السيسي
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يحاكم العديد من قادة حركة الإخوان المسلمين بتهم مختلفة

المزيد حول هذه القصة