نتنياهو: جماعة إرهابية تحتجز ثلاثة شباب إسرائيليين

مصدر الصورة AFP
Image caption الجيش الإسرائيلي يقوم بعملية تفتيش واسعة.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن "جماعة إرهابية" اختطفت المستوطنين الثلاثة المختفين في الضفة الغربية، منذ الخميس.

وأضاف أن "عمليات بحث مكثفة" تجري من أجل إيجاد الثلاثة، اثنان يبلغان من العمر 17 عاما والثالث 19 عاما.

وقد اختفى الشبان الثلاثة وهم طلبة في مدرسة دينية قرب مستوطنة يهودية شمالي الخليل، لدى عودتهم من دروس ليلية.

ويقول المسؤولون الفلسطينيون إنهم يتعاونون في عمليات البحث.

وشوهد الثلاثة آخر مرة قرب مستوطنة غوش إتزيون اليهودية بين القدس ومدينة الخليل ذات الأغلبية الفلسطينية.

ويذكر مراسل بي بي سي في القدس، كوينتن سامرفيل، إن اختفائهم حظي بتغطية واسعة في القنوات التلفزيونية الإسرائيلية.

ويقول الجيش الإسرائيلي إنه يقوم بتفتيش البيوت في الضفة الغربية.

وتوصف عمليات التفتيش هذه بأنها أكبر توتر في العلاقات بين الطرفين، منذ الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية في أبريل/نيسان.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي حمل السلطة الفلسطينية مسؤولية اختفاء الشبان الثلاثة في منطقة تقع تحت سيطرتها الكاملة.

بينما يقول المسؤولون الفلسطينيون إن الشبان اختفوا في منطقة تحت السيطرة الإسرائيلية الكاملة، وإن إسرائيل اعتقلت 12 شخصا في منطقة الخليل.

وكان الجيش الإسرائيلي لمح إلى حادثة اختطاف الجندي، غلعاد شاليط، عام 2006، وقال إنه ربما يكون الثلاثة أخذوا من أجل تبادلهم بمساجين فلسطينيين لدى إسرائيل.

وقد أفرج عن الجندي شاليط في 2011 ضمن صفقة مع حركة حماس أطلقت إسرائيل بمقتضاها سراح 1000 سجين فلسطيني.

وفي شهر أبريل/نيسان علقت إسرائيل محادثات مع الطرف الفلسطيني بعد الإعلان عن حكومة وحدة وطنية تدعمها حماس.

وترفض إسرائيل التعامل مع حكومة فلسطينية تساندها حركة حماس.

المزيد حول هذه القصة