مقتل ضابط شرطة مصري والداخلية تتهم الاخوان المسلمين

مصدر الصورة Reuters

لقي ضابط شرطة مصري مصرعه في إحدى الضواحي الجنوبية للعاصمة المصرية القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن الضابط قتل خلال اشتباك مع من وصفتهم "بمسلحين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين في منطقة حلوان خلال محاولة لضبط خلية إخوانية".

وكانت الداخلية المصرية قد نشرت في وقت سابق على صفحتها على فيسبوك أن الضابط أصيب خلال الاشتباك ونقل إلى المستشفى في حالة حرجة.

وتتنصل جماعة الإخوان المسلمين التي أعتبرتها الحكومة المصرية جماعة إرهابية من العنف وتقول إن احتجاجات الجماعة على عزل الرئيس السابق محمد مرسي الذي ينتمي إليها سلمية.

لكن الداخلية قالت إن المسلحين الخمسة ينتمون إلى "إحدى اللجان النوعية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية بمنطقة جنوب القاهرة ومسؤولة عن إرتكاب العديد من أعمال العنف واستهداف سيارات الشرطة وأبراج الكهرباء في المنطقة".

وأضافت أنه عندما تحركت القوات لضبطهم بادروا بإطلاق أعيرة نارية بكثافة من داخل السيارة التى كانوا يستقلونها وحاولوا الفرار فتعاملت معهم القوات على الفور فأصابت اثنين منهم قبل اعتقالهم جميعا.

ومنذ عزل مرسي منتصف العام الماضي اندلعت مظاهرات شبه يومية في مختلف انحاء البلاد تواجهها قوات الامن بشكل عنيف ما أدى إلى مقتل مئات أغلبهم من مؤيدي جماعة الإخوان.

كما قتل مئات من رجال الأمن في هجمات متعددة تبرأت منها جماعة الاخوان المسلمين بينما تبنتها جماعات إسلامية متشددة أخرى تنشط في سيناء.

ويتهم تحالف دعم الشرعية الذي يصف ماجرى في مصر بالانقلاب العسكري قوات الامن في مصر باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين بشكل ممنهج.

المزيد حول هذه القصة