الأزمة العراقية: أمريكا تدرس إجراء محادثات مباشرة مع إيران بشأن العراق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تبحث واشنطن إجراء محادثات مباشرة مع إيران بشأن الوضع الأمني في العراق، بحسب ما ذكره مسؤول أمريكي لبي بي سي.

وقال السيناتور الأمريكي الجمهوري ليندسي غراهام إن الولايات المتحدة بحاجة إلى مشاركة إيران لمنع انهيار الحكومة العراقية، وعليها الشروع في مفاوضات مع طهران لتحقيق ذلك.

وقال غراهام، وهو عضو في لجنة الشؤون العسكرية في مجلس الشيوخ، وكان يتخذ مواقف متشددة إزاء إيران، إن هذه الخطوة غير جذابة بالتأكيد ولكن لا مناص منها.

وقال "للإيرانيين مصلحة في ذلك، فهم يريدون حماية الشيعة، ولذا نحتاج إلى الحديث معهم بطريقة ما" لتثبيت الاستقرار في العراق، وكذلك لضمان ألا تستغل إيران الموقف لاحتلال أراض عراقية.

وعلى الرغم من العداء القديم بين أمريكا وإيران، فإن لهما كليهما - كما يقول مراسل بي بي سي في واشنطن، راجيني فايدياناثان، مصلحة في كبح نمو التهديد الذي يمثله تنظيم داعش، وكلاهما يدرس تقديم مساعدة عسكرية للحكومة العراقية.

وذكر أن الولايات المتحدة تبحث إجراء مناقشات مباشرة مع طهران يمكن أن تعقد هذا الأسبوع.

Image caption متطوعون عراقيون يستعرضون أسلحتهم في بغداد بعد تلبية نداء المالكي لمواجهة المتمردين.

ومن المقرر أن يعقد البلدان الجولة الأخيرة من محادثاتهما في فيينا بشأن برنامج إيران النووي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد قال إنه يدرس موضوع التعاون إن اتخذت الولايات المتحدة إجراء في العراق.

وقد أرسلت حاملة الطائرات الأمريكية (جورج إتش دبليو بوش) إلى الخليج، مصحوبة بسفينتين حربيتين. لكن واشنطن تقول إنها لن ترسل جنودا إلى العراق.

كما أعلنت الولايات المتحدة زيادة الإجراءات الأمنية في سفارتها في بغداد، ونقل بعض موظفيها إلى مناطق آمنة.

ونقلت تقارير أن أكثر من 130 من أفراد الحرس الثوري الإيراني موجودون حاليا في العراق لتوفير التدريب والنصح للقوات العراقية.

"لا تدخل"

من جانب آخر، اصر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ على ان بلاده لن تتدخل عسكريا في العراق لمحاربة مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام.

وقال لبي بي سي ردا على سؤال حول ما اذا كانت بريطانيا على استعداد للمشاركة في توجيه ضربات جوية للمسلحين إنه "لا يمكن ان يكون اكثر وضوحا بأن هذا لن يحصل."

وقال هيغ إن السلطات العراقية هي وحدها المسؤولة عن السيطرة على الموقف ومن ثم محاولة اجراء مصالحة بين الاطراف المختلفة.

واضاف وزير الحارجية بأن "الولايات المتحدة تتوفر على قدرات ومعدات اكثر مما تتوفر عليه بريطانيا" فيما يتعلق باحتمال التدخل في العراق.

وقال هيغ لاذاعة بي بي سي الرابعة بأن الموقف في العراق مثير للقلق، وان الحكومة العراقية تتحمل "مسؤولية جسيمة" في السيطرة على الوضع.

المزيد حول هذه القصة