معارك شوارع بين قوات إسرائيلية وفلسطينيين في الضفة

مصدر الصورة Reuters
Image caption عملية البحث عن المستوطنين الثلاثة التي يشارك فيها الجيش متواصلة

تبادلت قوات إسرائيلية إطلاق النار الخميس مع مسلحين فلسطينيين في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية في أعنف معارك شوارع وقعت في الضفة الغربية منذ بدأ البحث عن ثلاثة شبان إسرائيليين أعلن عن اختطافهم الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر في مستشفيات فلسطينية إن ثلاثة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الليلة الماضية في جنين ، ولم ترد تقارير عن إصابات إسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان أصدره إن 300 فلسطيني بينهم اشخاص بحوزتهم متفجرات واجهوا جنودا إسرائيليين دخلوا جنين بغرض اعتقال فلسطينيين، وأن الجنود ردوا بإطلاق النار.

وسمع مصورو وكالة أنباء رويترز في جنين أصوات إطلاق نار، لكن لم يسمح لهم بالاقتراب من أماكن الاشتباكات.

وقد اقتحمت قوات إسرائيلية جامعة بير زيت وصادرت ملصقات وأعلاما لحركة حماس.

وقالت مصادر الجيش الإسرائيلي إن قواته فتشت حتى الآن 900 موقع، دون الوقوع على أي أثر للشبان الثلاثة المفقودين.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أدان عملية اختطاف الشبان الإسرائيلين الثلاثة الأربعاء، مما جعله عرضة لانتقادات من حركة حماس وتنظيمات فلسطينية أخرى، كما ووجه تصريحه بانتقادات في الشارع الفلسسطيني.

وكانت إسرائيل قد أعادت اعتقال 51 فلسطينيا أطلق سراحهم سابقا في صفقة تبادل السجناء عام 2011، بحسب ما ذكره الجيش الإسرائيلي.

وتتهم إسرائيل حركة حماس بخطف المستوطنين الذين اختفوا الخميس الماضي بينما كانوا على الطريق خارج مستوطنة يطلبون توصيلة مجانا.

ولم يسمع شيء منهم منذ ذلك التاريخ، ولم تدع أي جهة المسؤولية أو تعلن عن شروط لإطلاق سراحهم.

المزيد حول هذه القصة