تفجير انتحاري بالقرب من نقطة تفتيش في لبنان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قتل شخصان على الأقل وأصيب آخرون في تفجير انتحاري عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة اللبنانية على طريق يصل بين بيروت ودمشق، حسبما أفاد مسؤولون.

ووقع الهجوم عند جسر النملية في منطقة ضهر البيدر بسهل البقاع شرقي لبنان.

وأعلن مدير العمليات في الصليب الأحمر اللبناني، جورج كتانة، إصابة نحو 25 شخصا في التفجير.

ويبدو أن الهجوم كان محاولة لاغتيال اللواء عباس إبراهيم الذي قال إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت بعد فترة قصيرة من عبور موكبه نقطة التفتيش.

وهذا هو أول انفجار في لبنان منذ عدة أشهر.

وفي وقت سابق من العام، ضربت سلسلة من التفجيرات بسيارات مفخخة لبنان، وهو ما أدى إلى زيادة المخاوف من انتقال النزاع من سوريا المجاورة.

"معاناة مستمرة"

وعلى الصعيد الإنساني فقد دعا أنطونيو جوتيرس المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، دعا لبنان لقبول دخول أي سوري يود دخول لبنان.

وتأتي هذه التصريحات بعدما قال وزير لبناني إن الحكومة ستسمح فقط بدخول السوريين الآتين من مناطق قريبة من الحدود وتشهد اقتتال.

لكن المسؤول الأممي قال لبي بي سي إن المباحثات لا تزال جارية مع لبنان وإن المنطقة التي يأتي منها السوري لا يجب أن تستخدم في تصنيفه كلاجئ من عدمه.

وحذر من أن التضييق بهذا الشكل قد يحول الوضع المأساوي إلى وضع كارثي، حسب قوله.

ويذكر أن أكثر من مليون لاجئ سوري دخل لبنان منذ بدء الصراع قبل ثلاث سنوات.

المزيد حول هذه القصة