"هدنة" جديدة تعقدها الحكومة اليمنية مع الحوثيين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يُتَّهم الحوثيون بأنهم يسعون إلى توسيع نفوذهم في اليمن

توصل وزير الدفاع اليمني إلى عقد هدنة جديدة مع الحوثيين بعد اندلاع اشتباكات هزت العاصمة صنعاء وضواحيها بحسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن صحيفة محلية يمنية.

واندلعت الاشتباكات الاسبوع الماضي بين الجيش اليمني والمسلحين الحوثيين. وقتل العشرات في مواجهات بين الجانبين على مدار الثماني والأربعين ساعة الماضية شمالي صنعاء.

وجاء التصعيد بعد انهيار هدنة عمرت لمدة 11 يوما بين الطرفين كان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، قد ساعد في التوسط فيها.

وذكر بيان حكومي نشرته الصحيفة إن وقف إطلاق النار يتصور إجراء تغييرات في القادة العسكريين والمدنيين في المناطق التي تأثرت بالقتال ودفع تعويضات عن قتلى أنصار الحوثيين وإجراء تحقيق في أعمال العنف.

ويخوض الحوثيون صراعا ضد الحكومة في صنعاء منذ سنوات إذ يشكون من التهميش منذ حكم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذي اضطر إلى الاستقالة في عام 2012 في أعقاب مظاهرات ضد حكمه.

وقتل 200 شخصاً على الأقل هذا العام جراء اندلاع اشتباكات بين الحوثيين والجيش اليمني الذي تسانده بعض القبائل بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ويُتَّهم الحوثيون بأنهم يسعون إلى توسيع نفوذهم في اليمن في ظل تقسيم البلد إداريا إلى ست مناطق جديدة لكنهم ينفون ذلك.

المزيد حول هذه القصة