الجيش الاسرائيلي يعتقل الاسير السابق سامر العيساوي

اعتقلت قوات الجيش الاسرائيلي سامر العيساوي من منزله ببلدة العيسوية شرق القدس.

واكد نادي الاسير أن قوات الجيش اعادت اعتقال العيساوي مساء اليوم.

يذكر أن سامر العيساوي خاض اضرابا عن الطعام لمدة تسعة أشهر احتجاجاً على اعتقاله التعسفي عقب الإفراج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى في أكتوبر عام 2011، وافرج عنه في 23 من ديسمبر العام الماضي.

مصدر الصورة AP
Image caption يقول الفلسيطينون إن مجموعة من وسائل الإعلام الفلسيطينية تعرضت للمضايقة

من جانب آخر، "داهم" الجيش الإسرائيلي مكاتب مجلة فلسطينية في الضفة الغربية في إطار محاولته العثور على ثلاثة مستوطنين فقدوا هناك حسب ناشرها.

وأضاف ناشر مجلة "ذيس ويك إن بالستاين (هذا الأسبوع في فلسطين)" الناطقة باللغة الإنجليزية، ساني بول ميو، أن مداهمة المجلة يعتبر أحدث إجراء صارم يتخذه الجيش الإسرائيلي ضد وسائل الإعلام الفلسطينية.

وأوضح ميو قائلا في بيان صادر عنه أن "في حدود الساعة الرابعة صباحا (بالتوقيت المحلي) من يوم الأحد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر الشركة ثم صادرت سبعة حواسيب إضافة إلى خوادم (سيرفيرز)."

ولم يعلق الجيش الإسرائيلي حتى الآن على هذه "المداهمة".

وتأتي هذه المداهمة بعد أسبوعين من توقف مؤسسة صحفية فلسطينية وهي صحيفة الأيام عن طباعة مطبوعات تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وهي "فلسطين" و "الرسالة" و"الاستقلال" بعد تلقيها عدة تحذيرات من الجيش الإسرائيلي.

وحاولت المطبوعات التابعة لحماس في أعقاب جهود المصالحة الفلسطينية بين حركة فتح وحركة حماس استئناف توزيعها في الضفة الغربية.

وفي إجراء آخر بشأن التضييق على وسائل الإعلام الفلسطينية، داهمت الشرطة الإسرائيلية استديوهات القدس التابعة لتلفزيون فلسطين ثم احتجزت ولمدة قصيرة ثلاثة من العاملين فيها لاستجوابهم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن الشرطة اشتبهت في أن تلفزيون فلسطين بث ""تحريضا على العنف".

المزيد حول هذه القصة