اصابة 20 شخصاً في تفجير انتحاري هز العاصمة اللبنانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فجر انتحاري سيارة مفخخة بالقرب من حاجز للجيش اللبناني في منطقة الطيونة عند مدخل الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت.

وأصيب حوالي 20 شخصاً على الأقل كانوا يشاهدون مباريات كأس العالم في مقهى مجاور لحظة وقوع الانفجار، كما قتل الانتحاري في الانفجار الذي أدى أيضا إلى اندلاع حريق كبير في المنطقة التي تقطن أغلبيتها من الشيعة.

وقال شاهد عيان يدعى زاهي عساف لوكالة رويترز للأنباء "كنا نشاهد مباراة كرة القدم عندما وقع الانفجار"، مضيفاً "لم نعلم ما الذي يحصل حينها، ثم رأينا الناس تركض في كل اتجاه".

وعلى الفور، فرضت القوى الامنية طوقا امنيا في مكان الانفجار في حين عملت سيارات الاسعاف على نقل الجرحى الى المستشفيات.

وكانت القوات الأمنية اعتقلت أكثر من 12 شخصاً إثر مداهمة فندق في بيروت بعدما تبين أنهم يخططون لارتكاب أعمال ارهابية في لبنان.

مصدر الصورة Reuters
Image caption اعتقلت القوات الأمنية أكثر من 12 شخصاً تبين أنهم يخططون لارتكاب أعمال ارهابية في لبنان

عنف طائفي

ويأتي التفجير بعد مرور ثلاثة أيام من تفجير انتحاري استهدف حاجزا لقوى الامن الداخي في منطقة ضهر البيدر على الطريق الدولية بين بيروت ودمشق الجمعة، ما أدى إلى مقتل عنصر في قوى الأمن وجرح 33 شخصا.

ووضعت قوات الأمن في حالة تأهب قصوى منذ ذلك التفجير، حسبما ذكر مصدر أمني.

ويشهد لبنان سلسلة تفجيرات منذ اندلاع الصراع في سوريا قبل ثلاثة اعوام، استهدفت معظمها مناطق نفوذ لحزب الله. وتبنت غالبية التفجيرات مجموعات سنية متشددة، قائلة انها رد على مشاركة الحزب في المعارك الى جانب النظام السوري وارساله الآف من المقاتلين لدعم الرئيس السوري بشار الاسد.

المزيد حول هذه القصة