الأزمة السورية: التوصل لهدنة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين

وافقت الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة على هدنة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

وتقول نسخة من وقف اطلاق النار، اطلعت عليها بي بي سي، إن المداخل الرئيسية للمخيم ستفتح وسيعاد افتتاح الخدمات الأساسية.

ويوجد نحو18 الف شخص محاصرين في المخيم منذ يوليو/تموز الماضي. وتقول جماعات حقوق الانسان إن أكثر من مئة شخص لقوا حتفهم جوعا.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) إن وقف اطلاق النار يشمل النظام السوري وجماعات المعارضة المسلحة والعديد من االفصائل المسلحة في مخيم اليرموك، الواقع جنوبي دمشق.

ولم يتضح بعد متى ستبدأ الهدنة، ولقد خرقت الهدنات السابقة.

"معاناة المدنيين"

وقالت ليز دوسيت كبيرة المراسلين الدوليين لبي بي سي إن الغذاء والادوية شحيحان في مخيم اليرموك و إن مناطق كبيرة من المنطقة مدمرة تماما.

مصدر الصورة

وفي الاسبوعين الماضيين، لم تتمكن وكالة الامم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) من توزيع الغذاء بسبب الاشتباكات والقصف المتواصلين، حسبما قالت دوسيت.

وقال كريس غنيس المتحدث باسم الاونروا إن الوكالة تلقت "معلومات ذات مصداقية عن اتفاق وقع بالامس بين السلطات السورية وجماعات المعارضة المسلحة داخل اليرموك".

مصدر الصورة

وأضاف "نرحب بأي اتفاق ملزم وطويل الاجل يؤدي الى وقف اطلاق النار ويؤدي الى وصول الاغاثة ونهاية معاناة المدنيين في اليرموك وفي سوريا بأسرها".

وأصبح المخيم، الذي بني في بادئ الامر لإيواء الفلسطينيين الفارين من حرب 1948، محلا للقصف المكثف منذ اواخر 2012 عندما دخلته الجماعات المعارضة المسلحة.

المزيد حول هذه القصة