أمريكا تقول إن قواتها حصلت على ضمانات بالحصانة من العراق

مصدر الصورة AP
Image caption لن اوباما الخميس أنه سينشر نحو 300 مستشار عسكري في العراق في مهام غير قتالية وأنه ينظر في ضربات عسكرية موجهة ضد المسلحين

أعطت بغداد ضمانات للولايات المتحدة أن قوات العمليات الخاصة الامريكية التي امر الرئيس الامريكي باراك اوباما بإرسالها الى العراق ستحصل على الحصانة من المقاضاة في المحاكم العراقية، حسبما قال مسؤولون امريكيون الاثنين.

وبهذا الاتفاق تخطت واشنطن عقبة كبيرة بينما تسعى لتعزيز وجودها العسكري في العراق في مواجهة تقدم مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش).

وقال جوش ارنيست المتحدث باسم البيت الابيض للصحفيين "لن يقرر القائد العام بالمخاطرة بحياة جنودنا دون الحصول على التطمينات الضرورية".

وقالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) الاثنين إنها تأمل في تحسين تقييم الموقف الاستخباراتي للموقف في العراق، بما في ذلك نوع وكمية الاسلحة الامريكية التي استولت عليها داعش من الجيش العراقي.

وحتى الآن لا يوجد دليل على استيلاء داعش على اسلحة امريكية متطورة، حسبما قال الكولونيل ستيف وارين، احد المتحدثين باسم البنتاغون.

ولكنه اضاف أنه تم الاستيلاء على اسلحة صغيرة وعلى مركبات امريكية الصنع من طراز هامفي.

وأعلن اوباما الخميس أنه سينشر نحو 300 مستشار عسكري في العراق في مهام غير قتالية وأنه ينظر في ضربات عسكرية موجهة ضد المسلحين.

وقالت الولايات المتحدة إن الضمانات التي حصلت عليها وفقا للاتفاق مع بغداد كافية مع الاخذ في الاغتبار حجم ونطاق عمل المهمة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية ماري هارف إن الاتفاق سيمنح القوات الامريكية حماية مماثلة للتي يتمتع بها الطاقم الدبلوماسي الامريكي في بغداد.