استراليا تبذل مساعي للعفو عن صحفي الجزيرة المسجون بمصر

مصدر الصورة AFP
Image caption وفقا للنظام القضائي المصري، يمكن للمتهمين الطعن على الحكم

دعت استراليا الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي لإصدار عفو رئاسي عن صحفي الجزيرة الأسترالي بيتر غريسته لتبرهن للعالم أنها على المسار الديمقراطي.

وكانت محكمة مصرية قضت بالسجن 7 سنوات على بيتر غريسته، والصحفي محمد فهمي، الذي يحمل الجنسيتين المصرية والكندية، والصحفي المصري باهر محمد.

كما قضت بحبس الصحفي المصري باهر محمد بالسجن ثلاث سنوات أخرى وغرامة خمسة آلاف جنيه في القضية ذاتها.

وحسب محكمة جنايات القاهرة، فإن المتهمين أدينوا بتهم تشمل نشر أخبار كاذبة ودعم جماعة إرهابية، في إشارة إلى جماعة الأخوان المسلمين.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب لراديو ايه بي سي "لا توجد أي شكوك أن مجريات القضية كانت ذات دوافع سياسية".

وأضافت "لأنه كان الوقت الذي تولي فيه الجيش الحكم وكان الاخوان المسلمون هم الحكومة المنتخبة بصورة شرعية ثم وقع انقلاب عسكري واعتبرت الاخوان جماعة ارهابية".

وقالت بيشوب إنها ستستدعي نائب السفير المصري في كانبري يوم الثلاثاء، نظرا لوجود السفير في القاهرة.

كما أنها تعتزم الاتصال بوزير الخارجية المصري سامح شكري.

وقالت "يبدو أنه خارج مصر ونحاول الاتصال به لأعرب عن قلقي العميق إزاء القضية والحكم".

وأضافت "نتخذ خطوات لتقديم طلب رسمي على مستوى دبلوماسي حتى يتدخل الرئيس في هذه المرحلة".

وقالت إن ما لديها من معلومات يشير إلى ان لا يمكنه النظر في طلب بالعفو أو تخفيف الحكم الا بعد اكتمال الاجراءات القضائية بما فيها الاستئناف.

ويبحث غريسته وعائلته الآن ما إذا كان سيستأنف الحكم.

وقالت بيشوب " الحكومة المصرية الجديدة لديها فرصة لتثبت للعالم إنها تسير على درب الديمقراطية وأنها تؤمن بحرية الحديث وحرية الصحافة وهما من ركائز الديمقراطية".

وكانت الخارجية المصرية رفضت الادانات الدولية التي وجهتها قيادات دولية وحقوقية على الأحكام التي اصدرتها محكمة مصرية الأثنين بسجن عدد من صحفيي قناة الجزيرة.

وقالت الوزارة إنها ترفض أي تشكيك في استقلالية القانون المصري وعدالة الأحكام الصادرة.

و كان البيت الابيض في واشنطن قد وصف الحكم بأنه تراجع في المسار الديموقراطي الذي تتخذه مصر وطالب بالافراج عن الصحفيين.

واتهمت كل من منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومان رايتس واتش المعنيتين بحقوق الانسان قضاة مصر بالتورط بمعاداة الإخوان المسلمين.

كما أعربت الحكومتان البريطانية والاسترالية عن "انزعاج بالغ" و"صدمة كبيرة إزاء الاحكام

المزيد حول هذه القصة