نتنياهو يلوح باحتمال حظر "الجناح المتشدد" من الحركة الاسلامية

مصدر الصورة AP
Image caption رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو

المح رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الى احتمال حظر "الفصيل الشمالي المتشدد" من الحركة الاسلامية الذي يتزعمه رائد صلاح، بسبب "العلاقات التي تربطه بحركة حماس."

وتشكلت الحركة الاسلامية في اسرائيل في سبعينيات القرن الماضي، الا انها انقسمت لاحقا الى فصيلين، شمالي يوصف بالتشدد وآخر جنوبي اكثر اعتدالا.

وقال نتنياهو مخاطبا وزراء حكومته يوم الاحد إن اسرائيل تفكر في حظر الفصيل الشمالي.

وقال في معرض اتهامه الحركة بتنظيم مظاهرة دعا المشاركون فيها الى خطف جنود اسرائيليين "إنها تهاجم دائما دولة اسرائيل، ويتعاطف مؤيدوها مع الحركات الارهابية مثل حماس."

ومضى للقول "لذلك، امرت السلطات ذات العلاقة بدراسة امكانية اعتبار الفصيل الشمالي من الحركة الاسلامية منظمة غير شرعية. ومن شأن اجراء كهذا ان يوفر لقوات الامن الادوات التي تحتاجها لمحاربة هذا الفصيل."

وكان المئات من الاسرائيليين العرب قد تظاهروا يوم الجمعة في بلدة ام الفحم الواقعة شمالي اسرائيل للاحتجاج على الحملة التي يشنها الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية بدعوى البحث عن ثلاثة اسرائيليين يقال إنهم فقدوا قرب مدينة الخليل في الثاني عشر من الشهر الحالي.

وقد اسفرت الحملة الى الآن عن قتل خمسة فلسطينيين واعتقال نحو 400 معظمهم من ناشطي حركة حماس.

واتهم نتنياهو المتظاهرين باصدار "دعوات شائنة" لاختطاف جنود اسرائيليين، وقال إن على زعماء الاسرائيليين العرب ادانة هذه الدعوات.

ولكن قيادة الحركة الاسلامية استخفت بتهديدات نتنياهو، وقالت في بيان "لا تخيفنا هذه التهديدات، فمن الواضح ان نتنياهو باصراره على حظر الحركة الاسلامية لا يحتاج الى مبررات للتحريض ضدها."

المزيد حول هذه القصة