نتنياهو يدعو لإقامة دولة كردية مستقلة شمال العراق لـ "دعم مواجهة داعش والجهاديين في الشرق الأوسط"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، دعمه لإقامة دولة مستقلة للأكراد في شمال العراق.

وقال إن استقلال الأكراد سوف "يدعم مقاومة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" والحركة الجهادية في الشرق الأوسط."

وتأتي الدعوة الإسرائيلية لاستقلال الأكراد بعد أيام من مطالبة الولايات المتحدة الأكراد لتعزيز اندماجهم سياسيا من أطياف المجتمع العراقي الأخرى.

وتتمتع منطقة كردستان، شمال العراق، بحكم ذاتي واسع.

وفي خطاب أمام معهد دراسات الأمن الوطني في تل أبيب، قال نتنياهو إن الأكراد هم أمة من المقاتلين الذين أثبتوا اعتدالهم السياسي وأنهم يستحقون دولة مستقلة.

قضية شائكة

وكان مسلحون أكراد في شمالي العراق قد سيطروا أخيرا على مدينة كركوك، الغنية بالنفط، مبررين تحركهم بأنه استجابة لـ"ضرورة إنسانية" .

ويعد وضع كركوك، التي يسكنهما خليط من الأكراد والعرب والتركمان، قضية شائكة في السياسة العراقية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال نتنياهو إن الأكراد "يستحقون الاستقلال".

وتواجه الحكومة المركزية في العراق تمردا مسلحا بدأ بسيطرة "داعش" على مدينة الموصل في وقت سابق من الشهر الحالي.

وسيطر المسلحون أيضا على عدد من النقاط الحدودية بين سوريا والعراق معلنين انتهاء الحدود التي رسمتها اتفاقية سايكس/ بيكو.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن "استقلال الأكراد" قد يساعد على مواجهة الجهاديين في الشرق الأوسط.

وقال نتنياهو إن المكاسب التي حققتها حركات جهادية تستلهم أفكارها من تنظيم القاعدة قد تهدد الأردن.

ويتمتع تنظيم "داعش" بتأييد من جانب مجموعة متزايدة من المتعاطفين في مدينة معان، جنوب الأردن، حيث نظم العديد من المظاهرات المؤيدة للتنظيم خلال الأسابيع الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة