ناشطون سوريون: داعش تعدم 9 معارضين

مصدر الصورة AP
Image caption انقلبت بعض الفصائل السورية المعارضة ضد داعش بسبب انتهاكاتها

قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن مسلحي الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) أعدموا تسعة معارضين لهم ولنظام الرئيس السوري بشار الاسد، وذلك في موقعين بمحافظة حلب الشمالية.

وتأتي هذه التقارير في ظل اشتباكات عنيفة تدور في مشارف العاصمة دمشق بين "داعش" ومسلحين معارضين للحكومة السورية، حسب المرصد.

وأضاف المرصد أن "داعش التي تقود الهجمات في العراق أعدمت 8 أشخاص السبت في دير حافر شرقي محافظة حلب" لأنهم شاركوا في القتال ضد المجموعات الجهادية وضد قوات الرئيس السوري، بشار الأسد.

ومضى المرصد في القول إن "داعش (بعدما قتلتهم) صلبتهم في الميدان العام للقرية حيث ستظل جثامينهم علقة لمدة ثلاثة أيام".

وقال المرصد إن شخصا تاسعا أعدم وصلب في بلدة الباب بمحافظة حلب بالقرب من الحدود مع تركيا.

وظهرت داعش في سوريا في أواخر فصل الربيع من السنة الماضية إذ رحب بها آنذاك بعض المسحلين السوريين الذين كانوا يأملون أن تساعد خبرته القتالية في العراق في الإطاحة بنظام الأسد.

لكن انتهاكات داعش المتكررة جعلت بعض المسلحين بمن فيهم الإسلاميون ينقلبون ضدها.

وكان المسلحون السوريون المعارضون لنظام الأسد شنوا في يناير/كانون الثاني 2014 هجوما ضد داعش وطردوهم من مناطق واسعة من محافظة حلب ومن إدلب في الشمال الغربي من سوريا.

ورغم الهجمات التي تعرضت لها داعش، يظل هذا التنظيم قويا في الرقة شمالي سوريا كما يمارس نفوذا كبيرا في دير الزور شرقي سوريا بالقرب من الحدود مع العراق.

المزيد حول هذه القصة