العثور على جثث الاسرائيليين المفقودين قرب مدينة الخليل

Image caption فقد الشبان الاسرائيليون الثلاثة في الـ 12 من الشهر الجاري

أكد الجيش الإسرائيلي العثور على جثث الشباب الإسرائيليين الثلاثة الذين فقدوا في الضفة الغربية في وقت سابق هذا الشهر.

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن جثث المستوطنين الثلاثة عثر عليها في حفرة بالقرب من بلدة حلحول، شمالي مدينة الخليل.

وكان كل من جلعاد شاعر (16 عاما) ونفتالي فرانكل (16 عاما) الذي يحمل أيضا الجنسية الأمريكية وإيال يفراح (19 عاما)، قد شوهدوا لآخر مرة قرب تقاطع للطرق قرب مدينة الخليل الفلسطينية.

وكان الجيش الإسرائيلي قال الأسبوع الماضي إنه يشتبه في أن فلسطينيين اثنين من مدينة الخليل هما اللذين اختطفا المستوطنين الثلاثة، مضيفا أن لهم ارتباطا بحماس لكن الحركة نفت مرارا مسؤوليتها عن اختفاء الفتيان الثلاثة.

وقالت الجيش الإسرائيلي إنه أخبر أسر الفتيان الثلاثة بمقتلهم.

ومن المنتظر أن تقدم الحكومة الإسرائيلية مزيدا من التفاصيل عن مقتل المستوطنين الثلاثة بعد اجتماع طارئ تعقده لاحقا.

نقاط تفتيش

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أقام الجيش الإسرائيلي نقاط تفتيش في محيط بلدة حلحول

وأقام الجيش الإسرائيلي نقاط تفتيش كما أغلق مناطق بأكملها في محيط بلدة حلول القريبة من مدينة الخليل.

ولا تبعد بلدة حلحول سوى بضعة كيلومترات عن مكان مشاهدة الفتيان الثلاثة لآخر مرة قبل اختفائهم.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن الإسرائيلية وفلسطينيين في المنطقة مساء الاثنين.

وكتب وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد على صفحته على الفيسبوك قائلا "انه لامر يكسر القلب".

اما وزير الاقتصاد الاسرائيلي نفتالي بينيت فكتب "لا تسامح مع قتلة الاطفال او مع من يقف ورائهم، لقد حان وقت القيام بعمل".

"حزن عميق"

وقال الرئيس الإسرائيلي المنتهية ولايته، شمعون بيريز، "إن الأمة كلها في حزن عميق. لقد بقينا ولمدة ثمانية عشر يوما نصلي لكي نعثر على اولئك الاولاد على قيد الحياة وبصحة جيدة. الآن وقد علمنا بهذا الخبر المحزن فإن شعب اسرائيل حزين لوفاة هؤلاء الشباب".

وأضاف الرئيس الإسرائيلي قائلا "ومع حزننا العميق، فنحن لا نزال مصممين على معاقبة الإرهابيين المجرميين. إن حربنا ضد الإرهاب ستستمر ولن تضعف لنضمن ان الإرهاب القاتل لن يتكرر".

وأثار اختفاء المستوطنين الثلاثة الذين كانوا يتابعون دراستهم في معهد ديني يهودي عملية واسعة للعثور عليهم في البلدات والمدن الفلسطينية.

وقد اعتقل أكثر من 400 فلسطيني في حين قتل 5 فلسطينيين في مواجهات مع القوات الإسرائيلية.

توتر العلاقات

وبث التلفزيون الإسرائيلي في وقت سابق صورا أظهرت أن السلطات الإسرائيلية نشرت أعدادا كبيرة من قوات الأمن الإسرائيلية في محيط بلدة حلحول.

وأدى اختفاء المستوطنين الثلاثة إلى توتير العلاقات مع الفلسطينيين بشكل خطير.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن حادثة اختفاء الفتيان الثلاثة هي حصيلة "الشراكة" بين حماس وحركة فتح للرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وكان الطرفان قد وقعا على اتفاق مصالحة وطنية في أبريل/نيسان الماضي بعد سنوات من الانقسام، الأمر الذي أتاح تشكيل حكومة وحدة وطنية في وقت سابق من الشهر الحالي.

المزيد حول هذه القصة