حزب العدالة يرشح أردوغان لانتخابات الرئاسة التركية

مصدر الصورة AFP
Image caption خاض أردوغان مجازفة سياسية مع الجيش عندما بدأ محادثات مع حزب العمال الكردستاني

أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا ترشح رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء، للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أغسطس/آب المقبل.

وقال نائب رئيس الحزب الحاكم، محمد علي شاهين، خلال اجتماع لأعضاء الحزب ومؤيديه في أنقرة، إن "مرشحنا للانتخابات الرئاسية هو رئيسنا العام والنائب عن إسطنبول رجب طيب أردوغان".

وتشير استطلاعات الرأي إلى الصعوبة التي قد يواجهها خصوم أردوغان بعد ترشحه إذ تظهر المؤشرات أنه سيحصل على 55 في المئة من الأصوات، بحيث لن يكون بحاجة لخوض جولة ثانية.

ويرى كثيرون أن انتصاره حتمي. ومنذ تولى حزب العدالة والتنمية - الذي يقوده أردوغان - سدة الحكم عام 2002 بنى قاعدة تأييد ضخمة بين المسلمين المحافظين، ومن بينهم الكثير من الفقراء الذين كانوا يشعرون بأنهم يعاملون معاملة مواطنين من الدرجة الثانية في دولة علمانية.

ويخشى معارضو أردوغان من أن ترشحه ربما يرسخ لـ"حكم استبدادي"، في حين يعتبره مؤيدوه جائزة تتوج مساعيه لإعادة تشكيل تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

وخاض رئيس الوزراء التركي مجازفة سياسية كبيرة خاصة مع الجيش عندما بدأ محادثات مع حزب العمال الكردستاني.

ويقول محللون إن نحو نصف الأكراد يصوتون لحزب العدالة والتنمية وإن كثيرين منهم سيسيرون على نفس النهج اعتقادا منهم بأن أردوغان هو أملهم في تسوية دائمة للسلام.

وأحالت حكومته الأسبوع الماضي مشروع قانون للبرلمان يحدد إطار العمل القانوني لمحادثات السلام مما سيعطيها دفعة.

ويشار إلى أن أردوغان، البالغ من العمر 60 عاما، كان قد قضى حكما قصيرا بالسجن عام 1999، بسبب نشاطه السياسي.

وتولى أردوغان مقاليد الحكم بعد ذلك بأربعة أعوام فقط، فروض الجيش الذي كان يعتبر نفسه حائط الصد الأخير في مواجهة التيار الإسلامي، وعزل أربع حكومات خلال أربعة عقود.

المزيد حول هذه القصة