المجاعة تهدد 4 ملايين شخص في جنوب السودان

مصدر الصورة AP
Image caption النزاع العرقي فاقم الوضع الإنساني.

حذرت منظمات إغاثة تعمل في جنوب السودان من أن 4 ملايين شخص معرضون للمجاعة خلال الأشهر المقبلة بسبب نقص الغذاء، وشح التبرعات.

وقالت منظمات خيرية بريطانية إن الكميات الضئيلة من الغذاء ستنضب في شهر أغسطس/آب و إن التبرعات التي جمعتها لا تكفي لتنظيم حملة لطلب المساعدة.

وكان رئيس جنوب السودان حذر من "مجاعة غير مسبوقة" ستضرب البلاد التي تقطع أوصالها النزاعات العرقية والعنف المسلح.

فقد نزح نحو مليون شخص من مناطقهم هربا من المعارك التي اندلعت بين جناحين في الحرب الحاكم في ديسمبر/كانون الأول.

ولقي الآلاف حتفهم في النزاع الذي بدأ سياسيا بين رئيس جنوب السودان، سيلفا كير ميارديت ورياك ماشار، نائبه السابق، ثم تحول إلى عنف عرقي.

"خطر المجاعة "

مصدر الصورة AFP
Image caption المنظمات الخيرية ليس لها الموارد المالية الكافية.

وتقول مجموعة المنظمات الخيرية "إن استمرار النزاع في جنوب السودان، وعدم وصول المساعدات بحلول شهر أغسطس/آب سيؤدي ببعض مناطق السودان إلى المجاعة".

ونبهت إلى أن الخبراء التي استعانت بهم لتقييم الوضع في جنوب السودان سبق لهم أن توقعوا الأزمة الغذائية في شرق أفريقيا عام 2011، الذي أدى إلى أول مجاعة في القرن 21 في الصومال.

وأوضحت أنها بحاجة إلى 113 مليون دولار لتوفير الغذاء في جنوب السودان، ولكنها لم تتلق إلا 56 مليون دولار.

ويقول صالح سعيد ممثل المنظمات الخيرية: " نحن قلقون، إذ على الرغم من التغطية الإعلامية لما يحدث، لا يزال وعي الناس بالوضع هناك دون المستوى، وهو ما يجعل تنظيم حملة لجمع المساعدات أمرا صعبا".

المزيد حول هذه القصة