نقل الأسلحة الكيماوية السورية من ايطاليا إلى المياه الدولية لتدميرها

Image caption ستنقل شحنة الأسلحة الكيماوية السورية إلى عمق المياه الدولية لتدميرها

غادرت سفينة حربية أمريكية محملة بمواد قاتلة من برنامج الأسلحة الكيماوية السورية إيطاليا في المراحل الأخيرة للتخلص من الترسانة الكيماوية السورية.

وبدأت السفينة التابعة للبحرية الأمريكية نقل الشحنة، التي تشمل غاز الأعصاب ومكونات من مادتي غاز الأعصاب "في اكس" و "السارين"، إلى المياه الدولية لتدميرها.

ونقلت المواد من سفينة دنماركية إلى السفينة الأمريكية في وقت سابق من يوم الأربعاء في ميناء جيويا تاورو.

ووافقت سوريا على تدمير مخزونها من الأسلحة الكيماوية العام الماضي.

وأبرمت هذه الاتفاقية برعاية من الأمم المتحدة ووساطة أمريكية وروسية وسط تهديد من الولايات المتحدة بتوجيه ضربات جوية، وذلك عقب هجوم بغاز السارين على مدينة غوطة دمشق التي كانت تسيطر عليها قوات المعارضة.

حزام أمني

مصدر الصورة AFP
Image caption رافقت سفن تابعة لحرس السواحل الإيطالي السفينة الدنماركية خلال نقلها أسلحة سوريا الكيماوية

وتمثل هذه الشحنة المراحل الأخيرة في عملية تدمير ترسانة الأسلحة السورية السامة.

ورست السفينة الدنماركية صباح الأربعاء في الميناء الايطالي مصحوبة بسفن تابعة لحرس السواحل الإيطالي ومروحية عسكرية.

وبدأ نقل الشحنة منها إلى السفينة الأمريكية وسط إجراءات أمنية مشددة وأغلقت الطرق المؤدية إلى الميناء.

وشوهدت رافعات تنقل حاويات كبيرة إلى السفينة الامريكية "ام في كيب".

وتحتوي السفينة الامريكية على وحدة معالجة يمكنها تفكيك المواد الكيماوية من خلال عملية تحلل مائي. وخلال تلك العملية، يتم تفتيت المواد الكيميائية باستخدام الماء الحار، ليتم لاحقا معالجتها بمركب هيدروكسيد الصوديوم أو ما يعرف بالصودا الكاوية.

ويقول مراسل بي بي سي في روما، آلان جونستون، إن هذه العملية ستبدأ فقط بعدما تبحر السفينة في عمق البحر، وذلك بسبب خطورة الحمولة.

Image caption شوهدت رافعات تنقل حاويات كبيرة من السفينة الدنماركية إلى السفينة الامريكية الأربعاء.

أما ما يتبقى من مخلفات من تلك العملية، فسيدفن تحت الأرض في منشأة خصصت لذلك.

فخر وقلق

وقال وزير البيئة الإيطالي جيان لوكا غالليتي، على موقع تويتر إنه "يشعر بالفخر لرؤية بلده يساهم في إرساء الأمن العالمي"، مضيفا أن نقل الشحنة لم يضر بالبيئة.

لكن دومينيكو ماكاري، احد ممثلي النقابات العمالية في الميناء أعرب في تصريح لوكالة فرانس فرس عن قلقه بشأن نقل الشحنة الكيماوية، لأنها "ليست عملية روتينية، وإنما عسكرية".

وقال إنه "لو حدث أمر ما وتضررت حاوية او سقطت، فان المواد التي ستتسرب منها ستؤدي الى ضرر بالغ".

المزيد حول هذه القصة