العراق ينفي انسحاب قواته من الحدود مع السعودية

مصدر الصورة
Image caption القوات العراقية تقوم بدوريات على الحدود مع السعودية بحثا عن من مسلحين

نفى مسؤولون عسكريون عراقيون انسحاب القوات من مواقعها على الحدود مع السعودية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معان لبي بي سي إن قوات الحدود تمارس مهامها بصورة طبيعية.

وفي وقت سابق، قال تلفزيون العربية السعودي إن السعودية نشرت 30 الفا من قواتها على طول حدودها مع العراق.

وقالت العربية إن القوات السعودية تنتشر على طول الحدود لمنع الهجمات التي قد يشنها مسلحون سنة.

ويوم الابعاء ناقش العاهل السعودي الملك عبد الله تهديد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) مع الرئيس الامريكي باراك أوباما في اتصال هاتفي.

وشكر أوباما الملك عبد الله للتبرع بـ 500 مليون دولار للأمم المتحدة للمساعدة في التعامل مع الازمة الانسانية التي تتسبب فيها هجمات المسلحين في العراق.

وفر أكثر من مليون شخص من منازلهم خلال الشهر الجاري بيما اجتاح مسلحون بقيادة داعش الموصل وتكريت وغيرها من البلدات شمال وغرب العراق. وقتل 2461 شخصا في هجمات في يونيو/حزيران، حسبما قالت الامم المتحدة والسلطات العراقية.

وعصر الخميس قال وزير الخارجية التركي احمد داوود اغلو إن 32 سائق شاحنة تركيا احتجزتهم داعش الشهر الماضس شمالي العراق جرى تسليمهم لدبلوماسيين اتراك وسيسافرون إلى أنقرة.

وقال داوود أوغلو إن تركيا ستواصل جهودها لإطلاق سراح 49 مواطنا تركيا آخرين، من بينهم اطفال ودبلوماسيون وافراد في القوات الخاصة، ما زالوا محتجزين.

خطوة متعقلة

وقالت وزارة الخارجية الهندية إن 46 ممرضة هندية احتجزهن المسلحون في تكريت سالمات، ولكنهن مضطرات للذهاب الى منطقة أخرى يسيطر عليها المسلحون.

وأضافت أن 40 من عمال البناء الهنود الذين جرى اختطافهم منذ اسبوعين بالقرب من الموصل ما زالوا محتجزين، ولكن لم يلحق بهم اذى.

وقال مسؤولون غربيون في العاصمة العراقية بغداد إنهم لا يعتقدون ان انتشار القوات السعودية الذين وردت تقارير عنه جاء بسبب اي تهديد مباشر على طول الحدود، حسبما قال بول آدمز مراسل بي بي سي في بغداد.

وأضاف آدمز إن المسؤوليين الغربيين يرون أن التحرك السعودي يمثل خطوة متعقلة في ضوء الفوضى في العراق.

ومنذ عشرة أيام وردت تقارير عن اشتباكات بين داعش والجيش العراقي في بلدة النخيب الواقعة على بعد 120 كيلومترا من الحدود مع السعودية، وقال شهود إن القوات العراقية فرت صوب كربلاء الوقعة على بعد 100 كيلومتر من بغداد.

ونشرت قناة العربية فيديو يصور ما قالت إنه 2500 جندي عراقي في الصحراء شرق كربلاء صدرت لهم اوامر بمغادرة مواقعهم على طول الحدود مع السعودية.

ويوم الاربعاء قتل 45 شخصا في اشتباكات بين قوات الامن العراقية واتباع مرجع شيعي متطرف في كربلاء، حسبما قالت قوات الامن لوكالة رويترز.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وقعت اشتباكات بين قوات الامن العراقية واتباع رجل دين شيعي في كربلاء
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اندلع القتال بينما كانت السلطات تحاول اعتقال رجل الدين الشيعي محمود الصرخي.
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وفر أكثر من مليون شخص من منازلهم خلال الشهر الجاري جراء القتال

المزيد حول هذه القصة