اعتقال 6 مشتبه بهم في مقتل أبو خضير وإسرائيلي يدهس فلسطينيين

مصدر الصورة AFP
Image caption جاء مقتل الصبي أبو خضير عقب خطف وقتل ثلاثة شبان اسرائيليين في الضفة الغربية.

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ستة مشتبه بهم في مقتل الصبي الفلسطيني محمد أبو خضير في وقت دهس فيه إسرائيلي فلسطينيين اثنين بشاحنته قرب حيفا.

وكان الصبي أبو خضير اختطف في القدس الشرقية، وعثر على جثته يوم الاربعاء ويشير الفحص الطبي للجثة إلى أنه أحرق حيا.

وجاء مقتله عقب خطف وقتل ثلاثة شبان اسرائيليين في الضفة الغربية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية لبي بي سي إن أبو خضير قتل "بسبب جنسيته".

كما قالت الشرطة الإسرائيلية إنها تحقق مع الجاني في حادث دهس الفلسطينيين الذي وقع في شارع 70 قرب حيفا، عندما توقف الفلسطينيان القادمان من طولكرم لإصلاح عطل في سيارتهما.

وأصدر جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) بيانا يؤكد الاعتقالات، وقالوا إن المشتبه بهم يجري التحقيق معهم في احدى منشآتهم.

ولم يعلق شين بيت على الدوافع المحتملة لمقتل ابو خضير، وقال إنه لا يمكن ان يناقش تفاصيل القضية لأنها بيد القضاء.

وقال جيمس رينولدز مراسل بي بي سي في القدس إن إسرائيل وجدت نفسها وسط عمليتي بحث كبيرتين، الأولى عن قتلة الشبان الإسرائيلين الثلاثة والثانية عن قتلة أبو خضير.

ويقول رينولدز إن عملية البحث الثانية اثمرت عن نتائج أكثر من الأولى.

ويضيف أن اعتقال عدد من المشتبه فيهم، وصفوا بأنهم يهود، يشير إلى أن مقتل أبو خضير كان سياسي الدوافع.

فحص

مصدر الصورة AP
Image caption شارك الآلاف في تشييع جنازة الصبي محمد أبو خضير في القدس الشرقية الجمعة.

وقام أطباء اسرائيليون بفحص جثة ابو خضير في حضور صابر العلول مدير معهد الطب الشرعي الفلسطيني.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن المدعي العام قوله إن العالول أشار إلى وجود اثار غبار حريق في مجراه التنفسي، مما يعني أنه "استنشق هذه المواد اثناء حرقه حيا".

وقالت تقارير إن الحروق غطت 90 بالمئة من جسد أبو خضير، الذي تعرض ايضا لإصابات في الجمجمة.

ويقول رينولدز إن السلطات الفلسطينية لم تعرب على الفور عن رضاها عن اعتقال عدد من المشتبه فيهم.

وأضاف أن الفلسطينيين لا يثقون في النظام القضائي الإسرائيلي ولا في الشرطة الإسرائيلية، ويرون أنهما من أدوات الاحتلال وليس العدالة.

Image caption وجدت إسرائيل نفسها وسط عمليتي بحث كبيرتين، الأولى عن قتلة الشبان الإسرائيلين الثلاثة والثانية عن قتلة أبو خضير.

وقال حسين أبو خضير، والد محمد، إن "الاعتقالات لم تجلب لي السعادة. لن يعيده شيئ".

وكان عثر على جثث على الشبان الثلاثة جلعاد شاعر (16 عاما) ونفتالي فرانكل (16 عاما) الذي يحمل أيضا الجنسية الأمريكية وإيال يفراح (19 عاما) يوم 30 يونيو/حزيران. وشيعت جنازتهم يوم الاربعاء الماضي.

وحضر الآلاف جنازة أبو خضير يوم الجمعة بالقرب من منزل العائلة في القدس الشرقية.

واشتبك المئات من الشبان الفلسطينيين مع الشرطة الاسرائيلية في القدس الشرقية قبل وبعد الجنازة.

المزيد حول هذه القصة