مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس

مصدر الصورة AP
Image caption وزير الخارجية المصري سامح شكري

أعربت وزارة الخارجية المصرية عن "قلقها الشديد" من استمرار تصاعد الاوضاع في الأراضي الفلسطينية خلال الساعات الأخيرة.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الوزارة بدر عبد العاطي، الفلسطينيين والإسرائيليين بضبط النفس، ووقف "العنف المتبادل".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الفلسطيني محمود عباس الاربعاء استعرض خلالها الرئيسان آخر تطورات الوضع المتدهور في الأراضي الفلسطينية، حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وحذر الناطق باسم الوزارة في بيان نشر على صفحة الخارجية الرسمية على موقع فيسبوك، من أن العنف يزيد صعوبة العودة إلى المفاوضات التي تقود إلى تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، في إطار تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وجددت الخارجية المصرية مطالبتها الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، بالالتزام باتفاق التهدئة الذي سبق التوصل اليه بينهما عام ٢٠١٢، وضرورة البدء الفوري في اتصالات مباشرة بين الجانبين للعمل على إنفاذ العدالة، مؤكدة على أن مصر تبذل جهوداً مكثفة بالتعاون والتنسيق مع كافة الأطراف الإقليمية والدولية للحيلولة دون إراقة مزيد من دماء المدنيين.

وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية إيهاب بدوي إن مصر تجري اتصالات مكثفة مع كل الأطراف المعنية من أجل تجنيب الفلسطينيين مخاطر العملية العسكرية الاسرائيلية.

وتشن إسرائيل سلسلة من الهجمات الجوية على قطاع غزة وصلت الى أكثر من 150 غارة منذ منتصف ليل الاثنين، في عملية قالت تل أبيب إنها تهدف الى ضرب قوة حماس في غزة والقضاء على مطلقي الصواريخ.

المزيد حول هذه القصة