ناشطون: "الدولة الاسلامية" تبيع النفط السوري لتجار عراقيين

مصدر الصورة AP
Image caption مسلحو "الدولة الاسلامية" يستعرضون في الرقة بسوريا

قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إن تنظيم "الدولة الاسلامية" يبيع النفط المستخرج من الآبار التي يسيطر عليها في سوريا لرجال اعمال عراقيين باسعار مخفضة.

وكانت "الدولة الاسلامية" قد نجحت في السيطرة على مساحات شاسعة من اراضي سوريا والعراق بما فيها محافظة دير الزور السورية الشرقية الغنية بالموارد النفطية.

وقال المرصد ومقره بريطانيا في بيان "قامت شاحنات تحمل لوحات تسجيل عراقية في الايام القليلة الماضية برحلات الى حقول نفط دير الزور من الجانب العراقي، حيث حملت بالنفط وعادت الى العراق."

واضاف المرصد في بيانه "تعود هذه الشاحنات الى رجال اعمال عراقيين جاءوا الى سوريا لشراء النفط من الحقول التي تسيطر عليها الدولة الاسلامية."

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن في تصريح نقلته عنه وكالة فرانس برس "إن برميل النفط يباع لرجال الاعمال العراقيين بسعر يتراوح بين 20 و40 دولارا، فيما تبيع الدولة برميل النفط للسوريين الذين يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها بسعر يتراوح بين 12 و18 دولارا لكسب تأييد السكان المحليين."

يذكر ان سعر برميل النفط في الاسواق العالمية يتجاوز الـ 100 دولار

وكان انتاج سوريا من النفط قد انخفض بمقدار 96 بالمئة منذ مارس / آذار 2011، عندما اندلعت الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد.

المزيد حول هذه القصة