اشتباكات بين الجيش اليمني ومسلحين حوثيين في محافظة عمران

مصدر الصورة
Image caption ضابط يمني يتفقد سيارة في نقطة تفتيش على مشارف مدينة عمران

وقعت اشتباكات عنيفة بين الجيش اليمني ومسلحين حوثيين هاجموا جبل ضِين الاستراتيجي في محافظة عمران، حسبما قال مسؤول عسكري لبي بي سي.

وأكد المسؤول العسكري أن وحدات الجيش قتلت ما لا يقل عن عشرين مسلحا من الحوثيين.

ويعد جبل ضين ، وهو من أهم المواقع الاستراتيجية في مدينة عمران، هدفا لهجمات الحوثيين منذ اندلاع الاشتباكات مع قوات الجيش قبل شهرين.

وجبل ضين أعلى قمة في محافظة عمران ويمكن منه استهداف العاصمة صنعاء ومطار صنعاء الدولي المدني بالإضافة للمطار الحربي الذي يبعد عنه قرابة 25 كيلومترا فقط، حسبما قال خبراء عسكريون.

وأفاد مصدر في السلطة المحلية بأن المدينة شهدت عمليات نهب واسعة للمباني الحكومية ومنازل المواطنين الذين ساندوا الجيش أثناء المواجهات.

وأفاد مراسلنا بتدهور الاوضاع الانسانية في مدينة عمران، رغم تمكن بعض منظمات الإغاثة من دخول المدينة لتقيدم خدماتها للسكان، لكن عدم توفر خدمات الكهرباء والمياه والوقود يشكل تحديا لجهود الإغاثة ولمن تبقى من سكان المدينة بداخلها.

واتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الحوثيين بإشعال الحرب في عمران بهدف ما وصفه بالالتفاف على قرارات مؤتمر الحوار الوطني، وتعهد بطردهم من محافظة عمران.

وأقال هادي اثنين من كبار قادة الجيش بعد استيلاء الحوثيين على مدينة عمران، حسبما قال التلفزيون الرسمي.

وقال التلفزيون اليمني إن هادي أقال اللواء الركن محمد الصوملي واللواء الركن محمد علي المقدشي.

ولم يوضح التلفزيون اسباب إقالتهما ولكنها جاءت بعد سقوط عمران في أيدي الحوثيين.

وطالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة بالانسحاب الفوري للمسلحين الحوثيين وغيرهم من الجماعات المسلحة المشاركة في القتال.

المزيد حول هذه القصة