تعزيز اجراءات الأمن في صنعاء "تحسبا لمخطط تخريبي قد تنفذه القاعدة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشديد إجراءات الأمن يشمل السفارات الغربية والمنشآت الحيوية.

أفاد مصدر بوزارة الداخلية اليمنية لبي بي سي أن تعليمات صدرت بتعزيز الاجراءات الأمنية في محيط السفارات الغربية بصنعاء والمنشآت الحكومية الحيوية في العاصمة وعدد من مدن البلاد.

ويأتي قرار تشديد الاجراءات الأمنية في عدد من مناطق البلاد بحسب المصدر إثر تلقي الأجهزة الأمنية معلومات تفيد بوجود مخطط لتنظيم القاعدة وجماعات وصفها بالتخريبية تقدم اسنادا لعمليات التنظيم يتسهدف سفارات غربية بصنعاء ومنشئات عسكرية ومدنية حكومية.

وكان السكان المحليون في محافظة حضرموت جنوبي البلاد تفاجأوا مساء أمس بتوزيع مجهولين لبيان منسوب لما يعرف بتنظيم أنصار الشريعة يهدد بقطع أيدي من وصفهم البيان بالمفسدين.

وذكر البيان الذي وزع تحت عنوان "تحذير للفاسدين في ولاية حضرموت" أن التنظيم سيقطع أيدي من يقومون بنهب وسرقة أملاك المواطنين والتنكيل بحياتهم،" بحسب وصفه.

وقال عبد الله غراب، مراسل بي بي سي في اليمن، إن السلطات لم تعلق على الفور على البيان، ولم يتم التأكد من الجهة الصادر عنها.

وقال البيان إن التنظيم سيطبق ما وصفها بـ "أحكام الله في حق المفسدين" بقطع اليدين بعد تأديبهم، وأكد على أن ذلك "لم يعد صعباً".

وأقر البيان بتصفية من سمّاهم بـ "عملاء امريكا في ولاية حضرموت" وتحدث عن قتل عدد من السحرة والمشعوذين في وقت سابق وكان بيان سابق منسوب للتنظيم حذّر النساء في حضرموت من الخروج إلى السوق بلا "محرم شرعي" بحسب وصفه كما حذر الشباب من ارتياد أسواق النساء إلا للضرورة.

ويقول غراب إن محافظة حضرموت شهدت في الآونة الأخيرة تزايدا ملحوظا في نشاط تنظيم القاعدة فيها حيث قتل العشرات من قوات الجيش والأمن في ثلاث عمليات استهدفت مصارف حكومية ومكاتب للبريد وهجمات على نقاط عسكرية في مواقع متفرقة من المحافظة.

المزيد حول هذه القصة