مجلس النواب العراقي ينعقد لتشكيل حكومة جديدة

مجلس النواب العراقي مصدر الصورة AFP
Image caption يسعى النواب العراقيون في ظل الضغوط الدولية والإقليمية لتشكيل حكومة عراقية بهدف الحفاظ على وحدة العراق

ينعقد مجلس النواب العراقي الثلاثاء لمحاولة تشكيل حكومة جديدة، بينما وصف وزير خارجية كردستان العراق البلاد بأنها "دولة فاشلة".

وقال فلاح مصطفى بكر لبي بي سي إنه ينحي باللائمة على رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وطالبه بالاستقالة.

وقال بكر إن العراق يجب أن يقسم إلى ثلاثة اجزاء، وهي كردستان مستقلة ودولة إسلامية في الجنوب، على أن تكون باقي اجزاء البلاد تحت سيطرة بغداد.

وكان النواب الاكراد انسحبوا من حكومة المالكي اثر اتهامه الاكراد بإيواء المتطرفين.

ويسعى النواب العراقيون في ظل الضغوط الدولية والإقليمية لتشكيل حكومة عراقية بهدف الحفاظ على وحدة العراق في ظل استيلاء مسلحين على مناطق في شمالي وغربي البلد.

ويذكر أن الساسة العراقيين تواضعوا بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 وإطاحة نظام الرئيس العراقي السابق، صدام حسين على أن يكون رئيس العراق كرديا ورئيس الوزراء شيعيا ورئيس مجلس النواب سنيا.

ورغم أن الكتل السياسية العراقية اتفقت في أعقاب الانتخابات الماضية على أسماء المرشحين الثلاثة لشغل هذه المناصب في إطار اتفاق شامل، فإنه ليس من الواضح إن كانت ستتمكن هذه المرة من التوصل إلى اتفاق مماثل.

وينص الدستور العراقي على أن مجلس النواب أمامه 30 يوما- بعد انتخاب رئيس له- لانتخاب رئيس للبلاد.

ومن ثم، يكلف الرئيس العراقي في غضون 15 يوما رئيس الكتلة السياسية ذات الأغلبية بتشكيل الحكومة علما بأن مجلس النواب يتشكل من 328 نائبا.

المزيد حول هذه القصة