أوباما يحذر إسرائيل من تصعيد الحرب في غزة

Image caption كان نتنياهو حذر من إمكانية توسيع العملية العسكرية البرية

حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما إسرائيل من تصعيد الحرب على غزة، مع تأكيده في الوقت نفسه على دعمه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وأوضح أوباما، في حديث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجمعة، دعمه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد المسلحين الفلسطينيين.

بيد أنه قال إنه يشعر بـ "قلق عميق" بشأن الخسائر في صفوف المدنيين مع ارتفاع حصيلة القتلى الفلسطينيين إلى أكثر من 300.

وساطة

ويصل المنطقة السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في محاولة للتوسط لإنهاء القتال بين إسرائيل وحماس.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال أوباما إنه يشعر بـ "قلق عميق" بشأن الخسائر في صفوف المدنيين

وقال مسؤول الشؤون السياسية في الأمم المتحدة جيفري فيلتمان إن زيارة بان تهدف إلى مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على "إنهاء العنف وايجاد طريق للخروج" من الأزمة .

وأضاف فيلتمان "لإسرائيل مخاوف أمنية مشروعة، ونحن ندين اطلاق الصواريخ العشوائي من غزة باتجاه إسرائيل. لكننا قلقون من الرد الإسرائيلي الثقيل".

وقد نبه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من إمكانية توسيع العملية العسكرية البرية، لكن حماس ردت بالقول إن "إسرائيل ستدفع ثمنا باهظا للغزو".

وكان آلاف الفلسطينيين في غزة قد غادروا منازلهم بعد عشرة أيام من القصف الإسرائيلي، لكن عددهم تضاعف بعد التوغل البري، ليبلغ 40 ألف شخص يحتمون في مراكز الأمم المتحدة.

وطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من تركيا وقطر حث حماس على قبول شروط المبادرة المصرية لوقف اطلاق النار.

ارتفاع عدد الضحايا

وقد قتل 14 فلسطينيا فجر السبت جراء تواصل الغارات والقصف الجوي الذي تشنه الطائرات الإسرائيلية على قطاع غزة لليوم الثاني عشر على التوالي.

وأكد د. اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أن عدد قتلى العملية الإسرائيلية بلغ 311 بينهم 72 طفلا تقل اعمارهم عن 18 عاما و24 امرأة و18 مسنا فيما وصلت حصيلة الجرحى إلى 2268 من بينهم 657 طفلا و 408 امرأة و98 مسنا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption استمرت الهجمات الاسرائيلية ليلا، وارتفع عدد القتلى في غزة إلى 311 قتيلا.

وسجل يوم الجمعة أكبر حصيلة لعدد القتلى في يوم واحد منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة قبل 12 يوما بمقتل 52 فلسطينيا معظمهم من الأطفال والنساء.

وقتل مدني اسرائيلي وجندي اسرائيلي في الاشتباكات واصيب عدد من الاسرائيليين بإصابات خطيرة.

وأكد نتنياهو أن العملية الارضية ضرورية لاستهداف شبكة الانفاق التابعة لحماس، التي قال نتنياهو إن إسرائيل "لا تسطيع استهدافها جوا".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption دعا أوباما الجيش الاسرائيلي ان يقوم بعمليته "بطريقة تحد من الخسائر المدنية".

وقال أوباما "لا يمكن لدولة قبول صواريخ تقصف عبر حدودها"، ولكنه دعا الجيش الاسرائيلي الى ان يقوم بعمليته "بطريقة تحد من الخسائر المدنية".

وأضاف "الولايات المتحدة واصدقاؤنا وحلفاؤنا قلقون للغاية من مخاطر التصعيد وقتل المزيد من الابرياء".

وبعد هدوء نسبي في الاشتباكات يوم الجمعة، وردت تقارير عن زيادة في هجمات الدبابات ليلا وعن هجمات جديدة في الساعات الاولى من صباح السبت.

المزيد حول هذه القصة