طيران الإمارات تغير مسار رحلاتها لتجنب الأجواء العراقية

مصدر الصورة BBC World Service

قررت شركة طيران الامارات تغيير مسار رحلاتها لتجنب تحليق طائراتها في الاجواء العراقية، بعد تردد أنباء عن امتلاك تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي كان معروفا بـ "داعش" صواريخ قد تطال الطائرات المدنية.

وقالت الشركة لبي بي سي إنه قررت اتخاذ هذا الاجراء، الذي وصفته "بالاحترازي"، وانها "تبحث عن مسارات بديلة للرحلات التي تستخدم الاجواء العراقية."

ويأتي القرار عقب اسقاط الرحلة MH17 التابعة للخطوط الجوية الماليزية في اجواء شرقي اوكرانيا.

وقالت شركة الامارات إنها قامت بالفعل بتغيير مسارات بعض رحلاتها.

وأوضحت الشركة: "نراقب الموقف عن كثب، ولن نعرض سلامة ركابنا واطقمنا للخطر."

وكان مدير الشركة السير تيم كلارك قد قال لصحيفة التايمز اللندنية إن كارثة الرحلة MH17 "غيرت كل شيء"، لانها وقعت "في اجواء اوروبية تقريبا."

وقال كلارك إنه يعتقد ان المزيد من شركات النقل الجوي ستحذو حذو الامارات، وتوقع ان يعيد قطاع النقل الجوي النظر في تقييمه لمخاطر التحليق في اجواء مناطق الحروب.

وقال كلارك إنه "لا يشعر بارتياح" للوضع في العراق الذي يشهد تصعيدا في القتال.

ويعتقد على نطاق واسع إن الرحلة MH17 اسقطت بواسطة صاروخ ارض جو اطلقه انفصاليون اوكرانيون موالون لموسكو، بينما تتهم روسيا سلطات كييف باسقاط الطائرة الماليزية.

المزيد حول هذه القصة