الحرب في غزة: إسرائيل تقصف مخيم المغازي وكيري يتوجه إلى القاهرة سعيا لوقف إطلاق نار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يجري وزير الخارجية الأمريكية جون كيري مباحثات في القاهرة في إطار المساعي الرامية إلى التوصل لوقف إطلاق نار بين الفلسطينيين وإسرائيل التي وسعت عمليات القصف الجوي في غزة لتشمل وسط القطاع.

وتسعى واشنطن من أجل "وقف فوري للأعمال العدائية تستند إلى اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم (بين الجانبين) في نوفمبر/تشرين الثاني 2012"، بحسب ما أوضحه البيت الأبيض.

ومن المقرر أن يصل القاهرة أيضا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وذلك بعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة القطرية الدوحة.

وقتل 13 فلسطينيا وأصيب 20 آخرون، على الأقل، في قصف إسرائيلي الاثنين بمناطق متفرقة بالقطاع، ليرتفع إجمالي القتلى منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة إلى 512 شخصا، بحسب مسؤولين في وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم الوزارة، إن الطواقم الطبية انتشلت جثامين 27 شخصا، معظمهم من الأطفال والنساء من عائلة واحدة، قتلوا في قصف إسرائيلي مساء الأحد المنازل مساء الأحد.

وأسفرت الهجمات الإسرائيلية على القطاع منذ الثامن من هذاالشهر عن إصابة أكثر من 3155 شخصا، إضافة إلى نزوح أكثر من 83 ألف فلسطيني.

مصدر الصورة Reuters

وقتل 18 جنديا إسرائيليا منذ بدء إسرائيل عملياتها في القطاع.

وأفادت مراسلة بي بي سي في غزة، يولاند نيل، باستمرار غارات الجيش الإسرائيلي في القطاع.

وقالت إن المروحيات الإسرائيلية تحلق فوق حي الشجاعية وتستهدف أيضا مخيم المغازي، في دير البلح وسط القطاع، حيث طلب الجيش الإسرائيلي من آلاف الفلسطينيين مغادرة منازلهم.

وقتل ما لا يقل عن 72 فلسطينيا، معظمهم من المدنيين، في قصف عنيف الأحد استهدف حي الشجاعية، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

"محاولة تسلل"

مصدر الصورة AFP
Image caption الجيش الإسرائيلي يقول إنه أحبط محاولة تسلل مسلحين فلسطينيين من غزة إلى إسرائيل.

وأعلن الجيش الاسرائيلي إحباط "محاولة تسلل" عبر نفق من القطاع إلى إسرائيل.

وقال إن "خليتين تضمان عشرة أفراد تقريبا تسللتا عبر نفق إلى داخل حدود إسرائيل".

واستهدفت الخلية الأولى بواسطة طائرات إسرائيلية، بينما تمكنت الخلية الثانية من ضرب إحدى المركبات العسكرية بقذيفة مضادة للدروع، بحسب ما أعلنه الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش إنه تمكن من تصفية الخليتين.

وكانت كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرية حماس، قد قالت إن مقاتليها نفذوا الأحد "عملية إنزال خلف القوات الإسرائيلية المتوغلة شرق حي الشجاعية".

وأضافت أنه أصيب عدد من الجنود الإسرائيلين بعد استهداف ناقلتهم بقذيفة من نوع RPG29.

وأعلنت كتائب القسام اليوم أنها قصفت تل أبيب بـ4 صواريخ M75، وذلك بعد ساعات من تصريح وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعلون الأحد بأنه تم تدمير قدرة الأجنحة المسلحة في القطاع على إطلاق صواريخ بعيدة المدى.

وقالت أيضا إنها قصفت مدينة أسدود بـ15 صاروخ قسام، وذلك ردا على " المجازر في حي الشجاعية واستهداف المنازل".

وانطلقت صفارات الإنذار في تل أبيب، حيث قال الجيش الإسرائيلي إن القبة الحديدية اعترضت صاروخين أطلقا من غزة.

"وقف القتال"

مصدر الصورة AP
Image caption أسفرت الهجمات الإسرائيلية على القطاع منذ الثامن من الشهر الحالي عن إصابة أكثر 3155.

ونفى المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور أسر أي من جنود الجيش الإسرائيلي في غزة، واصفا إعلان حركة حماس أسر جندي بـ"شائعات غير صحيحة".

وكانت كتائب عز الدين القسام قد أعلنت "أسر جندي إسرائيلي يدعى شاؤول ارون"، وذكرت رقمه العسكري.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق أنه يحقق في الأمر، ولم يصدر عنه أي بيان.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا إلى "وقف فوري للأعمال القتالية".

وقال أوجين جاسانا سفير رواندا الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن إن"أعضاء المجلس أبدوا قلقهم البالغ من تزايد عدد الضحايا."

مصدر الصورة AP
Image caption قتل 18 جنديا إسرائيل منذ بدأ إسرائيل عملياتها في قطاع غزة.
مصدر الصورة AP
Image caption تقول الأمم المتحدة إن معظم القتلى والمصابيين الفلسطينيين من المدنيين.
مصدر الصورة AFP
Image caption نزح أكثر من 83 ألف فلسطيني بسبب العمليات الإسرائيلية في غزة.

المزيد حول هذه القصة